Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
دراسة:

نقص موارد البلديات لمواجهة التطرف

وقت النشر onsdag 13 april 2016 kl 10.14
العديد من البلديات بحاجة لتطوير العمل ضد التطرف العنيف
(1:42 min)
كريستر ماتسون مدير معهد سيغرستيدت
كريستر ماتسون مدير معهد سيغرستيدت صورة: AP, Adam Ihse/TT.

يجب على البلديات السويدية أن تكون أكثر قدرة على تخصيص الموارد بشكل صحيح لمواجهة تطرف الشباب. هذا ما جاء في دراسة أعدها معهد سيغرستيدت في جامعة يتبوري.

الدراسة اكدت أن 40 بلدية بحاجة لتطوير العمل ضد التطرف العنيف، فيما أوضح كريستر ماتسون مدير معهد سيغرستيدت أن البلديات تعاني من نقص شديد في العمل في مختلف الأوقات حيث ان العمل يقتصر على ساعات النهار فقط
- الكثير من مواردنا مرتبطة بفترات النهار وساعات العمل المحدده مكتبياً، يقول ماتسون. 

وأشار ستيفان بلاد، مساعد ميداني في المعهد، إلى أن ما يقارب 100 شخص سافروا من السويد للانضمام إلى داعش للمشاركة في القتال ثُلثهم من مدينة يتبوري وتحديداً من ضاحية أَنجريد التي يعيش فيها حوالي 50 ألف شخص، مؤكداً أن المساعدين الميدانين المفرزين لهذه المنطقه عددهم 5 أشخاص، وهو عدد غير كافي كما يقول
- البلدية تحتاج لضعف هذا العدد من أجل القيام بالعمل الميداني في أماكن متعددة بنفس الوقت، قال بلاد. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".