Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ارتفاع نسبة عمليات الإحتيال عبر البطاقات الائتمانية

وقت النشر fredag 15 april 2016 kl 11.48
يان أولسون: لايمكن حماية المستهلك من هذا النوع من العمليات
(1:53 min)
Kontokort och en laptop. Foto: FREDRIK SANDBERG / TT
Foto: Fredrik Sandberg/TT.

ارتفع عدد الشكاوى المقدمة حول تزوير البطاقات الائتمانية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي الى الضعف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وفقاً لمعلومات عن الشرطة.

سبب هذه الزيادة الحادة يرجع إلى العديد من عمليات قرصنة تمت بالاضافة الى خرق البيانات الشخصية حيث تم جلب معلومات أكثر من بطاقة ائتمانية ومن ثم بيعها، كما يقول يان أولسون رئيس قسم التحريات التابع لمركز مكافحة عمليات الاحتيال الدولية في الشرطة في ستوكهولم.

- زيادة قدرها 100 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، لم يسبق لي أن شهدت ذلك من قبل، يقول اولسون. 

الشرطة تلقت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي أكثر من 25 الف شكوى احتيال عن طريق الكمبيوتر، وهي بالتالي ضعف العدد الذي كان قد سجل خلال نفس الفترة من العام الماضي. التقارير تخص على وجه الحصر بطاقات الائتمان أو الشراء باسم شخص آخر.

أولسون يؤكد أن حماية المستهلك من هذا النوع من العمليات يعتبر مستحيلاُ

- لا يمكن حماية بطاقتك الائتمانية واعتراض خرق بيانتها فهذا ليس من وسعنا، ومع ذلك، لديك عادة ما يدعو للقلق حول معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك، ولكن المسؤولية تقع على من يقدمون الخدمات الشرائية فيجب أن يقدموا منتجات آمنة لعملائهم، يقول يان أولسون.

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".