Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مساعدة العائلة على التسلل الى السويد تؤدي الى محاكمة قانونية

وقت النشر torsdag 21 april 2016 kl 09.10
المدعية العامة ليندا راسموسن: كيف نتعامل مع زوج ساعد زوجته واطفاله على التسلل الى السويد؟
(5:54 min)
Öresundsbron.
جسر اوريسوندسبرون الذي يربط كوبنهاغن الدنماركية بمالمو السويدية حيث تم توقيف احمد للاشتباه بتهريب البشر الى السويد. صورة: TT

ارتفع منذ الخريف الماضي عدد الاشخاص الذين رفعت بحقهم دعاوى قانونية للاشتباه بقيامهم بمساعدة طالبي اللجوء على التسلل الى السويد، عدد منهم ساعدوا طالبي اللجوء على دخول السويد لاسباب انسانية والبعض الاخر ساعد افراد عائلته على دخول البلاد بهدف تقديم طلبات لجوء.

وصل احمد الى السويد في تشرين اول اوكتوبر من العام 2014 قادما من ادلب في سوريا، وهو يقيم الان في احدى المدن الصغيرة في محافظة سمولاند. احمد الذي يدير متجرا صغيرا افتتحه مؤخرا بمساعدة البعض من الاصدقاء ينتظر بدء فعاليات محاكمته بعد ان رفعت دعوى بحقه بتهمة تهريب البشر.

الحكاية بدأت قبيل ايام قليلة على نهاية العام الماضي 2015 حين وصلت عائلة احمد المكونة من زوجته واطفاله الاربعة العاصمة الدنماركية كوبنهاغن بعد رحلة هروب من تركيا عبر اليونان ودول اوروبية اخرى وصولا الى الدنمارك.

وبما ان العائلة لم تكن تحمل تصريح دخول الى الاراضي السويدية، اشتبهت شرطة الحدود بأن احمد الذي يحمل حق الاقامة في السويد يعمل على تهريب طالبي اللجوء بصورة غير شرعية، فأوقفته في حين تم نقل عائلته الى مكان لاستقبال طالبي اللجوء.

هذه الحادثة ليست فريدة من نوعها. حالات مشابهة لما جرى مع احمد وعائلته او مع اشخاص تم توقيفهم اثناء مساعدتهم طالبي لجوء على التسلل الى السويد لاسباب انسانية ومن دون مقابل مادي، اصبحت عادية منذ صيف العام الماضي حين سجل عدد طالبي اللجوء الوافدين اسبوعيا الى السويد ارقاما قياسية. الادعاء العام السويدي يريد الان وضع نصوص توجيهية واضحة، كما قالت المدعية العامة ليندا راسموسن في محاكم الادعاء الادارية

- كيف نتعامل مع زوج ساعد زوجته واطفاله على التسلل الى السويد؟ المحكمة الابتدائية قد تصدر حكما يدين الزوج بارتكاب جريمة غير خطيرة وبالتالي دفع غرامة مالية وهذا ما يكمن ان تفعله محكمة مالمو الابتدائية اذ اسبق واصدرت احكاما مماثلة. لكن لم يسبق ان رفعت قضايا مماثلة الى محاكم الاستئناف ولهذا لم نحصل لغاية الان على موقف قانوني من محاكم الاستئناف، قالت راسموسن.

اتباع عرف قانوني، او ما يعرف بـبراكسيس، يتعلق بهذا النوع من القضايا قد يؤدي الى اصدار حكم بالاعفاء من العقوبات بحق من يقومون بمساعدة طالبي اللجوء على التسلل الى السويد لاسباب انسانية خاصة وان المحكمة العليا سبق وابدت تقبلها لهذه الفكرة. لكن تعديلات كهذه لا يمكن ان تصبح واقعا اذا ما لم يتم اسئناف قضية مماثلة الى محكمة الاستئناف او المحكمة العليا، تابعت ليندا راسموسن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".