Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ارتفاع عدد الدعاوى ضد من يسهلون تسلل طالبي اللجوء الى السويد

وقت النشر torsdag 21 april 2016 kl 14.57
مدعية عامة: موقف المحكمة العليا سيكون مثيرا للاهتمام
(3:40 min)
Polis gör id-kontroll vid Öresundsbron samt lagbok och klubba.
الادعاء العام تعليمات قانونية حول التعامل مع الاشخاص الذين يساعدون الاقرباء على التسلل الى السويد. صورة: TT. Montage: Sveriges Radio.

اكثر من 60. هذا هو عدد الاشخاص الذين رفعت بحقهم العام الماضي دعاوى قضائية للاشتباه بأنهم قاموا بمساعدة طالبي اللجوء على التسلل الى السويد. عدد الاشخاص وصل منذ بداية العام الحالي ولغاية شهر آذار الى 29، قسم كبير منهم في سكونه حيث اوريسوندسبرون، نقطة العبور بين الدنمارك والسويد.

هذه الارقام يمكن مقارنتها بعدد الاشخاص الذين رفعت بحقهم دعاوى مماثلة خلال العام 2014، وهم 17 شخصا.

ولكن هناك اختلاف. العديد ممن كانوا خلال الاعوام الاخيرة يسهلون لطالبي اللجوء التسلل الى البلاد كانوا يفعلون ذلك بهدف تحقيق ربح مادي، ولكن عددا كبيرا ممن يساعدون طالبي اللجوء على التسلل الى السويد الان يقومون بهذا لاسباب انسانية ومن دون تحقيق اي ربح مادي. هذا ما تقوله ليندا راسموسن، المدعية العامة في مالمو

- قد يكون مرتكب الجريمة مقربا من اشخاص قام بمساعدتهم على التسلل الى السويد، وقد يكون ايضا مجرد شخص يحاول ان يساعد الاخرين لاسباب انسانية. وهناك بالطبع اشخاص يرتكون جرائم تسهيل التسلل عبر الحدود بهدف تحقيق الربح المادي لانها اعمال لا تزال مربحة، تتابع راسموسن.

سلطة الادعاء العام تطالب الان بوضع توجيه قانوني يتعلق بالاشخاص الذين يساعدون طالبي اللجوء على التسلل عبر الحدود لاسباب انسانية ومن دون ربح مادي. القانون الحالي يفرض عقوبة تتراوح بين دفع غرامات مادية والسجن لمدة 3 اشهر.

وهناك تعليمات قانونية من الاتحاد الاوروبي تسمح بالعفو في حالات استثنانية، مثلا عند المساعدة على التسلل لاسباب انسانية، لكن تعليمات لم تدرجها السويد ضمن القانون ذلك على الرغم من ان المحكمة العليا ابدت في وقت سابق تقبلها لهذه التوجيهات.

تعديل في رؤية القانون لمثل هذه الجرائم يتطلب عرفا قانونيا جديدا، او ما يعرف بـبراكسيس وهذا لا يتم الا في حالة تم استئناف قضية تتعلق بهذه الجرائم الى محكمة الاستئناف او المحكمة العليا.

- المثير للاهتمام في مثل هذه الحالات هو اذا ما قامت المحكمة العليا بالمصادقة على العقوبات التي يفرضها القانون باستثناء اذا ما تعلق الامر بشخص يحاول مساعدة الاقرباء على التسلل الى السويد. بالامكان حينها تحديد الفترة العقوبة بشهر واحد عوضا عن 3 اشهر او ربما اعتبارها جريمة بسيطة ليست خطرة وفي بعض الحالات الغاء العقوبة، تقول ليندا راسموسن، المدعية العامة في مالمو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".