Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

موظفون من مصلحة الهجرة بالمغرب لتسهيل عملية إرجاع القُصر

وقت النشر tisdag 3 maj 2016 kl 09.05
حوالي 800 قاصر من بلدان شمال إفريقيا في السويد دون إقامة
(1:40 min)
Agneta Kundoori,  biträdande enhetschef för samband och utrikesstöd på Migrationsverket.
أغنيتا كوندوري نائبة رئيس قسم التعاون والمساعدة الخارجية في مصلحة الهجرة صورة: Maria Repitsch/Sveriges Radio

 تسعى مصلحة الهجرة السويدية إلى تعيين موظفين في سفارة السويد بالمغرب لبحث كيفية دعم القُصَّر الذين سيتم ترحيلهم من السويد إلى بلدهم. وذلك وفقاً لأغنيتا كوندوري نائبة رئيس قسم التعاون والمساعدة الخارجية في مصلحة الهجرة.

وكان رئيس مجلس النواب المغربي (البرلمان) رشيد الطالبي العلمي قام بزيارة للسويد في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، حين التقى وزير الداخلية السويدي أنديش يغيمان، وتطرقا للتعاون المشترك بين البلدين بهدف تسهيل إجراءات إرسال الأطفال المغاربة الذين لا يتوفرون على أسباب لطلب اللجوء في السويد.

وقالت أغنيتا كوندوري، إن المصلحة قررت إرسال موظفين إلى السفارة السويدية في المغرب، لفتح قنوات تواصل مع البلد، وتعزيز العلاقات والاتفاقيات المبرمة سابقاً مع السلطات المغربية، ومع بعض المنظمات لضمان إعادة القُصَّر في أحسن الظروف.

يذكر ان هناك حوالي 800 قاصر من المغرب وبلدان شمال إفريقيا، قدموا إلى السويد بمفردهم ودون توفرهم على أسباب تمنحهم حق اللجوء أو الإقامة. ومن المتوقع أن يتم قريباً ترحيل حوالي 40 طفل مغربي إلى بلده، لكن البعض منهم لا يتوفر على سكن أو عائلة في المغرب، وهو ما يصعب عملية ترحيلهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".