Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

شركة H&M للالبسة في تقرير جديد حول خروقات في حقوق العمال

وقت النشر måndag 23 maj 2016 kl 13.58
انانيا باتاتشارجي: رفض منح العاملين حقوق الانسان الاساسية امر مخيف وخطير
(2:15 min)
Anannya Bhattacharjee med den nya rapporten
انانيا باتاتشارجي عملت على التقرير الذي اظهر خروقات مختلفة في حقوق العمال في مصانع الاقمشة في كامبوديا والهند. صورة: Sveriges Radio och TT.

ارغام النساء الحوامل على ترك العمل، دفع اجور متدنية، وفرض العمل لدوام اضافي بصورة متكررة. هذه الخروقات في حقوق الانسان تقوم بها شركات في كامبوديا والهند تصنع الالبسة لشركة H&M السويدية.

الخروقات ظهرت في تقرير وضعته اتحاد AFWA النقابي الذي قام بمتابعة الحياة العملية لـ50 عامل في قطاع الاقمشة والنسيج في الهند و201 عامل في القطاع نفسه في كامبوديا وذلك خلال الفترة الممتدة بين آب اغسطس وتشرين اول اوكتوبر من العام الماضي.

انانيا باتاتشارجي هي منسقة نقابات عمال مصانع النسيج في آسيا وتقول
- رفض منح العاملين هناك حقوق الانسان الاساسية امر مخيف، وخطير، وغير آمن، تقول باتاتشارجي.

وفي رسالة خطية لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية كتبت شركة H&M ان التقرير يتطرق لعدة امور مهمة الا ان المشاكل لا يمكن حلها الا عبر تعاون بين مختلف الاطراف العاملة في القطاع خاصة بسبب تفاقم هذا النوع من المشاكل في القطاع بأكمله.

انانيا باتاتشارجي من منظمة AFWA توافق الرأي بأن المشكلة متفاقمة في القطاع لكنها ترى بأن الشركة السويدية هي التي تتحكم بنوعية ما تطلبه من هذه المصانع
- شركة H&M تضع اسعارا منخفضة جدا لدرجة تجعل المصانع غير قادرة على توفير اي نوع من الحقوق للعاملين، تقول انانيا باتاتشارجي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".