Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
Det brinner i Domsjö fabiker i Hörnettområdet med kraftig rökutveckling som följd.
(Publicerat idag kl 15.15)

الرقابة على الحدود الاوروبية لها فعل عكسي

وقت التحديث torsdag 26 maj 2016 kl 11.53
وقت النشر torsdag 26 maj 2016 kl 09.42
آن لينده: لو ان الاتحاد الاوروبي عمل بصورة اكثر تضامنا لما اضطررنا لهذه الاجراءات
(2:24 min)
Gränskontroll mellan Slovenien och Österrike
الحدود بين سلوفينيا والنمسا. صورة: Ronald Zak/TT

الرقابة الاوروبية على الحدود عواقبها هدامة وتؤدي الى زيادة الشعور بعدم الثقة والامان عوضا عن الحد من وصول اللاجئين والمهاجرين. هذه خلاصة تقرير وضعته منظمة دلمي لدراسات الهجرة يصدر اليوم.

محاولات الحد من وصول اللاجئين الى اوروبا تتعلق بالامن وبارتفاع تكاليف استقبال الاعداد الكبيرة من النازحين، لكنها محاولات لا تساعد على حل اسباب ازمة الهجرة غير الشرعية. هذا ما كتبه الباحث في مدرسة الاقتصاد في لندن روبن اندرشون وذلك في تقرير تحت عنوان "الهجرة غير المنظمة ورقابة الحدود الاوروبية".

التقرير تناول كيف ان السياسيين في البلدان الاوروبية باتوا يفكرون في حلول انانية، قصيرة الامد، وغير ناجحة حيث ان وصول اللاجئين لم يتوقف بل انهم باتوا يختارون طرقا اخرى. اندرشون كتب ايضا ان هذه الرقابة خلقت ما بات يطلق عليه اسم "صناعة الحدود" وهي السوق غير الشرعية التي تضم عناصر من الشرطة وشركات الامن والجيش ومنظمات المعونات الخارجية والمهربين وحتى المهاجرين واللاجئين انفسهم في بعض الاحيان.

وزيرة الاتحاد الاوروبي والتجارة آن لينده التي تم تعينها امس رأت ان الرقابة على الحدود ضمن الاتحاد الاوروبي اصبح مشكلة

- انا لا اوافق عليها. لكن الحقيقة هي اننا في السويد استقبلنا النسبة الاكبر من طالبي اللجوء لكل فرد مما جعل منظومتنا غير قادرة على ضمان استقبال جيد للوافدين. هذا ما دفعنا الى هذه الاجراءات، ولو ان الاتحاد الاوروبي كان قد عمل بصورة اكثر تضامنا لما كنا قد اضطررنا اليها، بل كنا قد الغينا هذه الرقابة قالت آن لينده، وزيرة الاتحاد الاوروبي والتجارة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".