Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
رغم القانون الجديد

لاجئون يرفضون مغادرة مراكز الاستقبال

وقت النشر fredag 27 maj 2016 kl 16.00
لاجئة صومالية: في الصومال افتقدت قبيلة تدافع عني وفي السويد محرومة من الحماية
(1:39 min)
Vägrar flytta - trots hot om avhysning från asylboende
المرأة في الصورة ترفض مغادرة مركز استقبال اللاجئين صورة: Mona Ismail Jama

يرفض عدد من اللاجئين فكرة مغادرة مراكز الاستقبال، على الرغم من دخول قانون جديد حيز التنفيذ الأربعاء المقبل. بموجبه لا يحق لكل من رُفض طلب لجوئه في السويد، الاستمرار في مراكز اللجوء. 

وقالت امرأة، رفضت الكشف عن اسمها، أنها لا تفكر في مغادرة أكبر مركز لاستقبال اللاجئين في فينيرشبوري الأربعاء القادم، وأنها ستنتظر أن تأتي الشرطة لطردها من مسكنها.

المرأة التي تنحدر من الصومال، كانت تعيش في إثيوبيا في انتظار قدومها للسويد. حيث تعرضت لهجوم من طرف مجموعة من الرجال، اتضح فيما بعد أنهم من قبيلة زوجها، على حد تعبيرها، حيث أصيبت بجروح خطيرة تسببت في تشوه وجهها بالكامل.

وقالت المرأة للقسم الصومالي في الإذاعة السويدية "لا يوجد أحد يدافع عني لأنني لا أنتمي لأي قبيلة، والآن السويد ترفض تقديم الحماية لي". 

ماغنوس أونيستيغ مسؤول في مصلحة الهجرة وسط السويد صرح قبل يومين بالقول "ان المصلحة لن تبدأ بطرد اللاجئين المرفوضة طلباتهم في الأول من حزيران/ يونيو، بل انها ستخبرهم  أولا بالقانون قبل تنفيذ عمليات الطرد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".