Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو
#kyrkansresor

رحلات الكنيسة: ملايين على السفر والمؤتمرات في الكنيسة السويدية

وقت التحديث tisdag 31 maj 2016 kl 12.59
وقت النشر tisdag 31 maj 2016 kl 09.17
مباراة كرة قدم في لندن ومؤتمر على شاطئ البحر في مالطا
(3:37 min)
Bildmontage med foto från Valetta på Malta och en präst i Svenska kyrkan med ett ljus.
الصورة مونتاج للعاصمة المالطية فاليتا وقس في الكنيسة السويدية صورة: Terje Pedersen/TT och Christine Olsson/TT

سياسيون وموظفون الكنيسة السويدية Svenska Kyrkan يسافرون في رحلات مكلفة تكون وجهتها عادة المدن الكبيرة والسياحية في مختلف انحاء العالم. هذا ما اظهره تدقيق استقصائي قام به قسم الاخبار في الاذاعة السويدية. 

واحد من الامثلة من العام 2014 ويتعلق برحلة الى مالطا قام به 99 موظفا كنسيا في بلدية هودينغه جنوب العاصمة حيث اجتمعوا لمدة 5 ايام في فندق على شاطئ البحر.
الهدف تقوية ما اسموه "الشعور بالنحن".
التكلفة 800 الف كرون.

- كان علينا القيام بنشاط ما بعد ان حصلنا على قسيس جديد في الكنيسة، وكانت فرصة لكي يلتقي الجميع به ويتعرفون عليه وعلى الموظفين الاخرين، قالت باربرو بريشتيد، من الاشتراكي الديمقراطي والناطقة بإسم المجلس الكنسي في الكنيسة السويدية في هودينغه.

هذه الرحلة ليست فريدة من نوعها. ابرشية الكنيسة في بلدية بوتشيركا جنوب العاصمة والتي تعتبر واحدة من البلديات الفقيرة نظمت ومنذ العام 2010 رحلات سفر ومؤتمرات لموظفيها وسياسيها تقدر قيمتها بحوالي 2.8 مليون كرون. واحدة من هذه الرحلات كان الهدف منها، كما اظهرت الوثائق التي حصلت عليها الاذاعة السويدية، "المحافظة على الوحدة والشمولية في زمن التراجع" وتم خلالها تقديم الكحول لممثلي الكنيسة المشاركين فيها. الناطقة بأسم مجلس الكنيسة في الابرشية انا-ماري كارلسون من حزب المحافظين
- ربما كانت المشروبات التي تحتوي على الكحول هي ما يتوفر عليه المكان حيث تم تناول الطعام قالت كارلسون.

عدد اعضاء الكنيسة السويدية يقدر بحوالي 6.2 مليون سويدي، وما تصرفه الكنيسة على الرحلات والمؤتمرات هي من اموال الاعضاء، ما يعرف برسوم الكنيسة التي تقتطع اوتوماتيكيا على قسيمة الضربية النهائية، واعضاء الكنيسة هم الممول الاكبر لنشاطاتها.

عدد كبير من الابرشيات التابعة للكنيسة السويدية لا تقوم برحلات مماثلة خارج البلاد الا ان البعض منها ينفق المال على رحلات خارجية باهظة الثمن للموظفين والسياسيين. ابرشية فارو-ستروفالا في بلدية فاربري مثلا دعت موظفيها الى رحلة لمشاهدة مباراة كرة قدم في الدوري الانكليزي المحترف في لندن والهدف من هذا النشاط كان "مقارنة اوجه التشابه بين قداس كنسي ومباراة كرة قدم" على حد تعبير الابرشية.

بعض الرحلات ليس الا رحلات ترفيه كما قال عدد من الموظفين في الكنيسة الذين تحدثت معهم الاذاعة السويدية. كريستر سيفيرتسون من حزب المحافظين، مستشار في اقليم يمتلاند هريدالن ونائب في المجلس الكنسي في ابرشية اوسترشوند، وصف هذه الرحلات بعمليات النهب والسرقة في القصص الخيالية
- لا مكان لهذه الامور في الكنيسة السويدية، قال سيفيرتسون.

على الرابط التالي جدول بالسويدية بجميع النشاطات التي قامت بها مختلف ابرشيات الكنيسة السويدية والتي اطلعت عليها الاذاعة السويدية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".