Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

طرد اللاجئين من سكنهم وسحب المعونة منهم

وقت النشر onsdag 1 juni 2016 kl 10.03
الشرطة سوف تخلي المساكن قسراً إذا رفض اللاجئون الخروج
(1:52 min)
Vägrar flytta - trots hot om avhysning från asylboende
المرأة في الصورة ترفض مغادرة مركز استقبال اللاجئين صورة: Mona Ismail Jama

يدخل اليوم قانون جديد حيز التنفيذ، بإخراج اللاجئين الحاصلين على قرار الطرد من السويد من سكنهم، كما سيتم إيقاف المعونة المالية عنهم.

 ويقول آندش سوندكفيست، كبير الحقوقيين في المكتب الاستشاري لشؤون طالبي اللجوء، أنهم يتلقون الكثير من الاتصالات يومياً من لاجئين متضررين، يتساءلون عن عواقب هذا القرار، ويعربون عن قلقهم ويأسهم.

طُرح مقترح هذا القرار في الخريف الماضي ضمن الاتفاقية السياسية بين الحكومة والتحالف البرجوازي حول سياسة الهجرة، مضمونه سحب المعونة اليومية وحق السكن في مساكن طالبي اللجوء.

ويلمس القرار الجديد طالبي اللجوء البالغين الذين ليس لديهم أطفال، والذين حصلوا على قرار بطردهم من السويد، عددهم يقارب 4500 طالب لجوء، حسب إحصائيات مصلحة الهجرة.  

أحمد ياسين البالغ من العمر 19 عاماً من الصومال، حصل على قرار بطرده من السويد، يعرب عن يأسه، حيث أن الوضع الأمني في الصومال غير مستقر، ولا يمكنه الالتجاء إلى دولة أخرى.   

هذا وتفيد كريستينا رينار، مسؤولة إجراءات طرد طالبي اللجوء لدى مصلحة الهجرة، أن المصلحة ستلجأ إلى الاعتماد على الشرطة إذا رفض اللاجئون الخروج من سكنهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".