Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

البرلمان يناقش بناء أنبوب غاز روسي في بحر البلطيق

وقت النشر torsdag 8 september 2016 kl 10.07
قانونياً لا يوجد ما يمنع روسيا من مد انابيب الغاز في البلطيق
(1:57 min)
Två svetsare svetsar en stor gasledning.
صورة: Sören Andersson/TT.

يناقش البرلمان السويدي اليوم مشروع بناء روسيا لأنابيب غاز جديدة في بحر البلطيق.

الامر مختلف عليه بين أعضاء البرلمان. فعضو البرلمان عن الحزب المسيحي الديمقراطي، ميكائيل أوسكارسون يرى بأن السويد بإمكانها وقف المشروع، بإستنادها على تشريع للأمم المتحدة خاص بالمياه الإقليمية.

 - لدينا تشريع دولي يعطي الحرب في أوكرانيا الاولوية على حرية التصرف بالمياه. على السويد ان تكون رائدة وأن لا تعتمد على الاتحاد الأوروبي في أخذ القرارات، بل على السويد اتخاذ القرار بمنع البناء، قال ميكائيل أوسكارسون.

تمتد حالياً أنابيب الغاز الطبيعي الروسي عبر الأراضي الأوكرانية، وتشكل عائدات استئجار تلك الانابيب جزءاً كبيراً من الاقتصاد الاوكراني.

وهنالك تخوفات من أن تضغط روسيا على أوكرانيا اقتصادياً في حال بدأت الأولى بتصدير غازها الطبيعي عبر أنابيب Nordstream 2 التي تنوي روسيا مدها في المياه الدولية في بحر البلطيق، مروراً في المنطقة الاقتصادية السويدية.

 بحسب القانونين السويدي والدولي، لا يوجد ما يمنع روسيا من مد انابيب الغاز في المياه الدولية، في حال التزمت روسيا بجميع الشروط البيئية، كما فعلت منذ 5 سنوات عندما قامت بمد الانابيب الاولى التي تحمل اسم Nordstream.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".