Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة تخطط لمضاعفة مقاعد التعليم التكميلي الجامعي

وقت النشر måndag 17 oktober 2016 kl 12.00
وزيرة التعليم العالي: يجب الحفاظ على مؤهلات وكفاءات القادمين الجدد
(6:55 min)
وزيرة التعليم العالي هيلين هيلمارك كنوتسون عن الاشتراكي الديمقراطي.
وزيرة التعليم العالي هيلين هيلمارك كنوتسون عن الاشتراكي الديمقراطي. صورة: Pontus Lundahl/TT

أعلنت الحكومة في بيان صحفي لها، إنها ستضاعف عدد المقاعد الخاصة بالتعليم التكميلي الجامعي العام القادم، بإعطاء المهمة لـِ 19 كلية تعليم في السويد أن يبدأوا بطرح مناهج للتعليم والتحضير بشكل عام لكي يستقبلوا عدداً أكبر من الطلاب في السنة القادمة.

المقاعد الجديدة مخصصة لصالح القادمين الجدد إلى السويد، والذين لديهم شهادة تعليم من بلادهم ويحتاجون لتعليم تكميلي لدخول سوق العمل في السويد. هذا حسب وزيرة التعليم العالي هيلين هيلمارك كنوتسون عن الاشتراكي الديمقراطي لراديو السويد:

ستحتاج السويد إلى المزيد من الأيدي العاملة في عدة مجالات يتقنها عدد من القادمين الجدد. لذلك، سنعطي القادمين الجدد فرصةً لتعديل تعليمهم والحصول على ميثاق سويدي للبدء بالعمل.

وستبدأ 19 كلية تعليم خلال السنة القادمة بالتعليم التكميلي في 11 مجال جديد، مما يعني أن عدد المقاعد سيزداد من 500 إلى ما بين 1000 و1500، حسب كنوتسون. ومن أبرز المهن التي ستقدم الكليات إعطاء الدروس التكميلية فيها: علم الاقتصاد، علم النفس، التمريض، الهندسة والصيدلة، حيث تعتبر هذه المهن كمهن تنقصها الأيدي العاملة على المدى القريب والبعيد.

المحقق ستافان نيلسون ألف تقريراً لصالح المكتب الاستشاري للجامعات، يبحث في فعالية الدراسات التعديلية الموجودة حالياً في السويد. يفيد نيلسون أن الدراسات تشير إلى إن 80% من متخرجي الدراسات، نجحوا بتأسيس أنفسهم في سوق العمل في غضون ثلاث سنوات من التخرج. و93% منهم حصل على عمل في مهنتهم أو على علاقة بها خلال ثلاث سنوات.

ومن بين المهن التي سبقت للحكومة وأن كلفت الجامعات بتدريسها، طب الأسنان. ففي جامعة يوتبوري بدأت كلية طب الأسنان باستقبال أطباء أسنان من بين القادمين الجدد، لتعديل كفاءاتهم التي حصلوا عليها من بلدانهم الأم، وذلك ابتداءً من 2010. ونظراً للأعداد الكبيرة من اللاجئين الذين قدموا إلى السويد العام الماضي، ووجود عدد كبير من أطباء الأسنان من بينهم، قررت الحكومة أن تزيد جامعة يوتيبوري عدد مقاعدها لاستقبال عدد أكبر من أطباء الأسنان اللاجئين، كما سيبدأ المزيد من الكليات باستقبال أطباء الأسنان من اللاجئين الذين يزعمون تعديل شهاداتهم اعتباراً من العام القادم.

أحمد جلب من سوريا هو أحد الأطباء الذين بدأوا بالدراسة في جامعة يوتيبوري لتعديل شهادته التي حصل عليها من أوكرانيا، يقول لراديو السويد إنه يفضل التعليم التكميلي بدلاً عن الفحوصات التي تشرطها إدارة الشؤون الاجتماعية للحصول على وثيقة عمل سويدية، حيث أن التعليم تعطيه نظرة عن قرب في نظام العمل السويدي، ويهيئه للبدء بالعمل بشكل أفضل.

هذا وأعلنت وزيرة التعليم العالي هيلين هيلمارك كنوتسون أن الحكومة تخطط لزيادة عدد هذه المقاعد إلى 3000 بحلول 2019. ففي العام القادم، ستحصل الجامعات والمعاهد العالية المكلفة على 75 مليون كرون، و220 مليون كرون في 2018 في زيادة مخصصاتها للدراسات التكميلية، بحسب كنوتسون التي تضيف بأن هذه الخطوة تأتي للحفاظ على كفاءات القادمين الجدد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".