Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

انخفاض أعداد اللاجئين إلى السويد حسب توقعات مصلحة الهجرة

وقت النشر tisdag 25 oktober 2016 kl 12.13
المصلحة تفترض استمرار الاتفاقية مع تركيا ومراقبة الحدود الداخلية
(2:37 min)
Flyktingar som mot med färja till Trelleborg. Arkivbild: Marcus Ericsson/TT
صورة: Marcus Ericsson/TT

مصلحة الهجرة تتوقع أن يصل عدد اللاجئين القادمين إلى السويد في سنة 2016 إلى 29000 بحلول نهاية السنة، مقارنة بـِ 34500 حسب التوقعات التي قدمتها المصلحة في الشهر السادس من هذا العام.

وفيما يتعلق بالسنة القادمة، تتوقع مصلحة الهجرة قدوم 36700 لاجئ، عوضاً عن 51200 لاجئ حسب توقعات الشهر السادس.

"بالرغم من استمرار أزمة اللاجئين، وإن عدد النازحين يفوق عما كان عليه خلال الحرب العالمية الثانية، فإن عدد اللاجئين إلى أوروبا وبالتحديد إلى السويد سينخفض في السنة القادمة"، هذا ما تكتبه مصلحة الهجرة في تقرير توقعاتها.

السبب هو حراسة الحدود الداخلية والتدقيق في هويات المسافرين ضمن منطقة شنغن تصعب السفر عبر أوروبا والقدوم إلى السويد.

يذكر أنه هنالك عدة عوامل قد تؤثر على أعداد اللاجئين إلى أوروبا، مثلاً الاتفاقية التي أبرمها الاتحاد الأوروبي والتي تعهدت تركيا وفقها أن تحرس حدودها للحد من توافد اللاجئين إلى أوروبا، كما ستستقبل تركيا اللاجئين الذين قدموا إلى اليونان عن طريق تركيا، هذا مقابل 3 مليارات يورو. أحد العوامل الأخرى هو ما إذا ستمدد الرقابة على الحدود الداخلية ضمن منطقة شنغن.

مصلحة الهجرة تفترض في توقعاتها أن الاتفاقية مع تركيا ستستمر، كما أن المراقبة والتدقيق في الهويات الثبوتية على الحدود الداخلية داخل أوروبا ستستمر، حسب مراسل الإذاعة السويدية ديميتري ليناترتسون المتخصص في شؤون الهجرة.

هذا وبالرغم من الانخفاض الشديد من أعداد اللاجئين، تتوقع المصلحة أن يستغرق البت في طلبات اللجوء وقتاً أطول مما هو عليه اليوم، وصولاً إلى 15 شهراً، حتى النصف الثاني من 2017، لينخفض وقت الانتظار بعدها إلى 4 أشهر في 2018.

جدير بالذكر إن أحد أبرز التحديات التي ستواجه المصلحة، هو البدء بتمديد الإقامات المؤقتة عند انتهاء صلاحيتها.

يذكر أن مصلحة الهجرة تقدم تقارير تكهنية خمس مرات في السنة، حول توقعات المصلحة لأعداد الأشخاص الذين سيأتون إلى السويد، وتقرير اليوم هو الأخير لهذا العام.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".