Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حاجة من اكبر للمساكن البلدية، مصلحة الهجرة ام البلديات؟

وقت النشر fredag 28 oktober 2016 kl 10.22
بير-ارنه اندرشون: يجب ان تتمكن البلديات الان من استخدام المساكن
(2:01 min)
sdltb5d567e-nh bostad
شقق سكنية. صورة: Pedersen, Terje

باتت المساكن العامة في البلديات محور صراع بين البلديات ومصلحة الهجرة. المصلحة تسخدم هذه المساكن لايواء طالبي اللجوء، في حين تريد البلديات استخدامها كمنازل للذين يتم تحويلهم اليها بعد حصولهم على حق الاقامة في السويد.

بير-ارنه اندرشون من اتحاد مجالس البلديات والمحافظات SKL يقول
- انخفاض عدد طالبي اللجوء يخفف من حدة الضغط على مساكن مصلحة الهجرة وبالتالي تستطيع البلديات ان تستخدمها الان، يقول اندرشون.

عدد الاماكن السكنية التي تستخدمها مصلحة الهجرة يقدر بحوالي 32 الف، عدد كبير منها تستأجرها المصلحة من شركات السكن البلدية، قرابة 1900 منها شاغرة.

مصلحة الهجرة باتت تحتاج الى عدد اقل من المساكن على اثر انخفاض اعداد طالبي اللجوء الوافدين في حين ان الامر ليس كذلك بالنسبة للبلديات التي تحتاج الى عدد اكبر من المساكن لايواء الحاصلين على حق الاقامة في السويد. ولكن المصلحة لا توافق اتحاد مجالس البلديات والمحافظات الرأي، بل كتبت في تعليق لها انها لا تنوي التنازل عن عقود الايجار في الشقق التي تستخدمها الان.

يذكر ان عدد الحاصلين على حق الاقامة في السويد ولكنهم لغاية الان لم يحصلوا على مكان اقامة في اي من البلديات السويدية يقدر بحوالي 16 الف شخص.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".