Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

العنف يستمر في مالمو كتسوية بين العصابات

وقت النشر fredag 4 november 2016 kl 14.54
أندرياس خونستروم: العنف بات معتاداً بشكل أكبر، لتوفر الأسلحة في المدينة
(3:09 min)
أفراد شرطة.
شرطيان في مكان إطلاق نار في مالمو. صورة: Johan Nilsson/TT

عضو مجلس البلدية في مالمو آندرياس خونستروم يصرح لراديو السويد أن النجاحات التي تحققها الشرطة في مكافحة العصابات تثير سخط قادة العصابات، مما يؤدي إلى ارتكابهم جرائم أخرى للانتقام.

سمع دوي انفجار قوي وقع خارج مطعم بمالمو جنوب السويد، في الميناء الغربي للمدينة، حوالي الساعة الثالثة فجراً اليوم الجمعة.

وتشير التحريات الأولية إلى تضرر الواجهة الزجاجية الخارجية للمطعم بشكل كبير، دون تسجيل أية إصابات بشرية.

هذا وتفيد الشرطة بأن التحريات في مرحلة مبكرة والشرطة لم تصل إلى أية مؤشرات عن دواعي الجريمة أو مرتكبيها.

لكن هذا الانفجار جاء بعد حادثتي إطلاق نار في مالمو قبل يومين، وبعد سلسلة من جرائم إطلاق النار وحرق السيارات في مناطق مختلفة في المدينة.

آندرياس خونستروم عضو مجلس إدارة البلدية في مالمو، ومسؤول عن شؤون الأمن والاستقرار في المدينة، يشير لراديو السويد إلى أن النجاحات التي تحققها الشرطة في مكافحتها للعصابات، مثل المصادرة على أحجام كبيرة من المخدرات وإلقاء القبض على قادة العصابات، تثير غضب العصابات، ويرتكبون أعمالاً إجرامية للانتقام. كما أن العصابات ترغم على دفع ثمن المخدرات المصادرة، وغالباً ما يؤدي ذلك إلى استخدام العنف كوسيلة للتسوية بينهم.

 ومن جهة أخرى، يفيد خونستروم إلى أن الفراغ الذي يتركه قادة العصابات المحبوسين، يؤدي إلى تنافس بين أعضاء العصابات الذين يريدون ترؤس العصابة، وهذا بدوره يؤدي إلى نزاعات دامية بينهم. ويضيف خونستروم بأن العنف بات أكثر معتاداً في تلك الأوساط، فثمة أمثلة للقتل بين أعضاء عصابات، كانت أسبابها سخيفة، على حد تعبيره.

هذا ويشير خونستروم في حديثه لراديو السويد، إلى إن الأسلحة تتوفر بشكل كبير في مالمو، وذلك بحكم الطبيعة الجغرافية للمدينة، حيث أنها الممر بين أوروبا والسويد، وهذا هو أحد الأسباب للعنف السائر بين العصابات في مالمو. فقد أشارت التحقيقات إلى أن القنابل اليدوية التي أطلقت الصيف الماضي، كانت أنقاضاً من الحرب في يوغوسلافيا السابقة في نهاية التسعينات، وهذا يدل على أن مالمو أقرب إلى سوق السلاح السوداء في أوروبا من المدن السويدية الأخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".