Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اللاجئون والقادمون الجدد يعانون من مشاكل نفسية كبيرة

وقت النشر torsdag 10 november 2016 kl 10.55
طارق: مشاهد الحرب والجثث والأشلاء عالقة في ذاكرتي
(5:34 min)
طالب لجوء في كوبنهاغن، في طريقه إلى السويد.
طالب لجوء في كوبنهاغن، في طريقه إلى السويد. صورة: Stig-Ņke Jönsson/TT

أصدر الصليب الأحمر السويدي دراسة بحثية، تفيد بأن اللاجئين والقادمين الجدد إلى السويد، وبالتحديد السوريون منهم، يعانون من مشاكل نفسية كبيرة.

الدراسة تظهر إن ثلث السوريين القادمين حديثاً إلى السويد، يعانون من الاكتئاب واضطرابات القلق. فيما يظهر عدد مماثل مؤشرات بمعاناتهم من اضطرابات ما بعد الصدمة. 

هذا وأفاد جميع المشاركين بأنهم عاشوا أو شهدوا صدمة نفسية بشكل من الأشكال في وطنهم أو خلال طريقهم إلى السويد. كما ذكر 30% من المشاركين في الدراسة أنهم تعرضوا للتعذيب.

 الدراسة شملت 1215 سوري من القادمين الجدد، حصلوا على تصريح الإقامة، بالإضافة إلى 173 طالب لجوء من سوريا، إريتريا أو الصومال.

وتشير الدراسة إنه هنالك حاجة ماسة للبدء باتخاذ تدابير لمعالجة الاضطرابات النفسية بين طالبي اللجوء والقادمين الجدد، حيث أنها قد تكون إعاقة كبيرة لاندماجهم في المجتمع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".