Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بعد مرور عام مازالت قضية مُضر غامضة

وقت النشر fredag 18 november 2016 kl 08.00
مُضر بين قلقه على اهله في الموصل وبين وجود اسمه ظلماً على لائحة للمطلوبين
(11 min)
Moder Mothanna i Skellefteå / foto: Samar Hadrous -Sveriges Radio
مُضر مثنى مجيد في مدينة خيليفتيو شمال السويد - صورة: سمر هدروس

ضجت وسائل الاعلام السويدية مثل تاريخ هذا اليوم، في الـ 18 من شهر تشرين ثاني – نوفمبر العام الماضي، فور الإعلان عن رفع درجة التأهب الأمني في السويد من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الرابعة، على مقياس التأهب الامني المكون من 5 درجات. والسبب معلومات مفادها بان هنالك شخص يخطط لعملية ارهابية في ستوكهولم، ولذلك قام جهاز الامن السويدي حينها بإصدار مذكرة توقيف بحق الشخص المشتبه به.

"جهاز الامن تلقى معلومات استخباراتية دقيقة ادت بنا الى فتح تحقيق اولي يتعلق بالتخطيط لجريمة ارهابية"، قال انديش تورنبري، رئيس جهاز الامن السويدي في مؤتمر صحفي طارئ ضم كل من رؤساء الشرطة، جهاز الامن السويدي – سابو وايضاً المركز الوطني لتقييم مخاطر الإرهاب.

 بعدها بساعات انتشرت صورة الشخص في وسائل الاعلام السويدية، وفي اليوم التالي تم القاء القبض على شاب في الـ 22 من العمر في احدى مساكن طالبي اللجوء في بوليدين شمال السويد. الشاب هو مضر مثنى مجيد، شاب عراقي من الموصل.

التقى راديو السويد بالعربي به في مدينة خيليفتيو شمال السويد، بعد عام من القاء القبض عليه وتبرئته من التهم الموجهة اليه. لمعرفة كيف أثرت تلك الحادثة التي ما زالت غامضة التفاصيل على حياة مُضر خلال العام الماضي.

إستمع الى التقرير كاملاً في الملف الصوتي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".