Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

رئيسة المحافظين ترفض الانتقادات الموجهة ضد حزبها

وقت النشر tisdag 22 november 2016 kl 17.47
شينبري-باترا: المسؤولية تقع على عاتقي
(2:09 min)
Tvådelad bild: Anna Kinberg Batra kollar åt sidan och ser inte glad ut, Delmon Haffo ler
رئيسة المحافظين آنا شينبري-باترا وديلمون حافو. صورة: TT/Sveriges Radio, bildmontage

رأت رئيسة حزب المحافظين آنا شينبري-باترا انها تصرفت بحزم كردة فعل على قيام موظف في مجلس الحزب في الحكومة بالتهجم كلاميا على وزيرة الضمان الاجتماعي انيكا ستراندهل الاسبوع الماضي.

ورفضت رئيسة المحافظين في لقاء عقدته اليوم مع صحفيين في البرلمان الانتقادات ومفادها بأن الحزب سيتخذ فقط اجراءات بحق الاشخاص ذوي المناصب الادنى، وقالت ان حزبها اقال المسؤول الاعلامي وبأن المسؤولية الاولى تقع على عاتقها كرئيسة المحافظين.

الحكاية بدأت مع مقطع فيديو تجريبي نشره حزب المحافظين نهار الجمعة عن طريق الخطأ واظهر السياسي ديلمون حافو وهو ينعت وزيرة الضمان الاجتماعي أنيكا ستراندهل بالعاهرة. وعلى الرغم من حذف المقطع الا ان حزب الاشتراكي الديمقراطي كان سارع الى تسجيله.

وبعد فترة قصيرة اقيل حافو من منصبه تلاه في وقت لاحق من اليوم نفسه اقالة موظف اخر وتوجيه انذار الى 3 اشخاص واقالة المسؤول الاعلامي بير نيلسون من منصبه، ولكن ابقاءه في منصب رئيس قسم التحليل.

واكدت رئيسة المحافظين ان ما حصل يوم الجمعة لا يدل على قيم وطرق التعامل في الحزب بل ان الامر لا يتعدى كونه تعد استثنائي ارتكبه واحد من الموظفين

- مسؤوليتي هي ضمان ان يتصرف جميع اعضاء المحافظين بطريقة تجعلنا نستحق الثقة، وخروج احدهم عن هذا المسار هو خطأ يكون الشخص قد ارتكبه بنفسه، قالت رئيسة المحافظين آنا شينبري-باترا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".