Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو

شبهات حول رشاوى من شركة اريكسون لضمان عقود في كوستاريكا

وقت النشر onsdag 23 november 2016 kl 10.22
ليس-اولوف نينزل: وزراء ومدراء في شركات كبرى تلقوا الرشاوى
(2:36 min)
Ericssons misstänkta presidentmuta. Grafik: Liv Widell
هكذا تم تحويل الرشوى من اريكسون الى الرئيس الكوستاريكي، كما اظهرت الوثائق. الاموال انطلقت من ستوكهولم الى حساب سويسري في زوريخ ومنه الى حساب في نيويورك ثم الى حساب مصرفي في باناما يشرف عليه الرئيس الكوستاريكي السابق ميغيل انخل رودريغز

دفعت شركة الاتصالات السويدية اريكسون في نهاية التسعينات وبداية الالفية الثانية رشاوى لضمان توقيع عقود للشركة، كما قال واحد من المدراء السابقين في الشركة لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية، واشار الى الرئيس السابق في كوستاريكا ميغيل انخل رودريغز كواحد ممن تلقوا الرشاوى.

المبلغ الذي تم آنذاك تحويله الى حساب في باناما مرتبط بالرئيس الكوستاريكي قدر بـ2.5 مليون كرون في وقت كانت تتنافس فيه شركة اريكسون لتوقيع عقد اتصالات حكومي في كوستاريكا.

المحامي بيتر اوترستروم واحد من ابرز الخبراء السويديين في مجال الفساد ويجد صعوبة في تفسير هذه الحوالة المالية من شركة اريكسون الى حساب مرتبط بالرئيس الكوستاريكي
- هذه مشكلة. الامر يتعلق بالفساد، قال اوترستروم.

قسم الاخبار في الاذاعة السويدية تواصل مع عدد من المدراء السابقين في الشركة وصفوا كيف ان اريكسون قامت بدفع عدد كبير من الرشاوى في مختلف دول العالم، وبأنهم حاولوا لفت نظر ادارة الشركة الا انها لم تستجب لهم.

ليس-اولوف نينزل واحد منهم، وكان يعمل في اريكسون في نهاية التسعينات. نينزل شاهد عيان على هذه الحوالات المالية التي حاولت اريكسون اخفاءها ووصف كيف ان اشخاصا في مناصب مرتفعة في دول عدة تلقوا هذه الرشاوى كوزراء ومدراء في شركات اتصالات كبرى.

سلطة التدقيق المالي في الولايات المتحدة الاميركية فتحت تحقيقا الان في قضايا الرشاوى المتعلقة بشركة اريكسون.
قسم الاخبار في الاذاعة السويدية حاول الاتصال بشركة اريكسون وحصل على رد عبر البريد الالكتروني مفاده ان الشركة ترفض تعميم هذه التصرفات وكأنها جزء من عمل الشركة لأنها تتنافى مع القواعد الخلقية في الشركة، واكدت انها تتبع سياسة الرفض التام لفساد.

الرئيس السابق في كوستاريكا ميغيل انخل رودريغز نكر ايضا عن طريق محاميه انه تلقى رشاوى من شركة اريكسون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".