Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بلاغ بالتعدي بالضرب ضد نائب برلماني من ديمقراطيي السويد

وقت النشر torsdag 24 november 2016 kl 14.31
Kent Ekeroth (SD) och Stureplan.
Ekeroth säger att han försvarade sig. صورة: Hasse Holmberg/TT

رفع بلاغ للشرطة ضد نائب البرلمان السويدي عن حزب ديمقراطيي السويد كنت ايكيروت، 35 عاما، يشتبه به بأنه قام بالتعدي بالضرب خلال عراك امام مقهى ليلي في ستوكهولم ليلة البارحة الخميس.

صحيفة افتونبلادت التي كشفت الخبر كتبت ان ايكيروت وجه لكمة الى وجه احد الاشخاص الذين كانوا ينتظرون امام المقهى لدخوله بعد ان قام الرجل بإستفزاز النائب في البرلمان السويدي.

وفي رسالة هاتفية الى الصحيفة كتب كنت ايكيروت بأنه دافع عن نفسه عبر ردة فعل تمثلت بضرب الرجل بصفعة خفيفة على وجهه.

الناطق الاعلامي في شرطة ستوكهولم لارش بيستروم  قال في حديثه للقناة الرابعة في الاذاعة السويدية في ستوكهولم ان الشرطة تلقت بلاغا وبلاغا مضادا يتعلقان بالعراك.

يذكر ان ايكيروت، الذي يشغل منصب الناطق في شؤون السياسة القانونية في حزب ديمقراطيي السويد، سبق وان اقترن اسمه بفضائح مختلفة، كما انه تعرض لانتقادات كثيرة بسبب تصرفاته وتصريحاته. ايكيروت كان واحدا من 3 اشخاص اخرين في الحزب قاموا في صيف العام 2010 بالتفوه بعبارات عنصرية وجنسية ضد اشخاص في احد شوارع العاصمة حاملين معهم انبوبا حديديا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".