Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب ديمقراطيي السويد يقصي آنا هاغفال عن الحزب

وقت النشر måndag 5 december 2016 kl 15.33
Anna Hagwall.
صورة: Roger Vikström / TT

طرد حزب ديمقراطيي السويد النائبة في البرلمان عن الحزب آنا هاغفال. هذا ما قرره مجلس قيادة الحزب في اجتماع له انتهى منذ قليل.

رئيس الحزب جيمي اوكيسون علق قائلا
- حزب ديمقراطيي السويد قام وعلى مدى سنوات طويلة بالعمل على يمنع الاراء المعادية للسامية وتلك التي تحمل معاني المؤامرات في المجتمع. ما قامت به آنا هاغفال عاد بالضرر على عملنا وعلى سمعة الجزب، قال رئيس ديمقراطيي السويد جيمي اوكيسون. 

السبب وراء اقصاء هاغفال هو مقترح قدمته في ايلول سبتمبر الماضي تضمن معلومات غير صحيحة مفادها ان جهة واحدة هي التي تملك 80 بالمئة من الاعلام السويدي. هاغفال علقت ايضا على المقترح في مقالة في صحيفة افتونبلادت كتبت فيها ان معظم الصحف الصغيرة في السويد مملوكة بطريقة مباشرة او غير مباشرة من قبل شركة بونير وتساءلت عن امكانية ان تستمر الشركة بالحصول على نسبة من اموال دافعي الضرائب عبر ما يعرف بدعم الصحافة. 
الصحف الصادرة عن شركة بونير لا تحصل على دعم الصحافة بل على ما يعرف بدعم التوزيع.

آنا هاغفال كتبت ايضا انه يجب منع اية عائلة، او مجموعة عرقية، او شركة من السيطرة مباشرة او غير مباشرة على اكثر من 5 بالمئة من الاعلام في السويد. العديد من المتابعين رأوا ان في المقترح معاداة للسامية وتهجم على عائلة بونير.

بهذا تصبح آنا هاغفال البرلمانية الثانية التي يتم ابعادها عن حزب ديمقراطيي السويد بعد مارغاريتا لارشون التي اقصيت في ايلول سبتمبر من العام الماضي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".