Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد أول دولة في التاريخ أصدرت قانون حرية الطباعة

وقت النشر måndag 5 december 2016 kl 16.21
عبد الهادي خلف: هناك حتى الآن طرفان يتنازعان على مدى شمولية القانون في المجتمع والدولة
(6:27 min)
عبد الهادي خلف

أجهزة الدولة خضعت لمطالب الحركة الثقافية برفع الرقابة عن الكتّاب، الصحفيين والمثقفين. المطالبات كانت نتيجة لأفكار عصر التنوير.

مضى في الجمعة الماضية 250 عاماً على إصدار أول قانون في العالم يضمن حق الكتّاب في حرية الطباعة وتجنب الرقابة من قبل أجهزة الدولة، وكانت السويد هي من أصدرت هذا القانون. 

الأستاذ عبد الهادي خلف، مدرس في علم الاجتماع في جامعة لوند يفيد بأن القانون طالما كان عرضة للنزاعات بين طرف تحرري يعمل من أجل توسيع القانون لكي يشمل جميع المواضيع وجميع أجهزة الدولة، وبين جهة أخرى متحفظة تريد أن تصون مصالحها من المراقبة والتحقيق. 

ويذكر عبد الهادي خلف، مدرس علم الاجتماع في جامعة لوند، إن قانون حرية الطباعة لوحده لا يكفي لكي يتم وصف الحكم في السويد بأنه يتحلى بالشفافية، وإنما هناك عوامل وتفاصيل، هي الأخرى مشروعة في القوانين الأساسية في الدستور السويدي، يصفها عبد الهادي خلف بالضرورية لضمان الشفافية واستمرارية حكم الشعب على الدولة.

ويضيف عبد الهادي خلف بأن حق حرية التعبير وحيادية الصحافة تعاني من أزمة كبيرة في الشرق الأوسط، حيث أن القوانين في معظم الدول في الشرق الأوسط الكبير تهدف إلى حماية القوى الحاكمة.

 

يمكن الاستماع لحديث راديو السويد في نسخة مقصرة في الأعلى. الحديث المطول يمكنكم سماعه في الملف الصوتي أدناه. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".