Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اجتماع بشأن استئجار الموانئ السويدية لمشروع الغاز الروسي

وقت النشر tisdag 13 december 2016 kl 12.18
Foreign Minister Margot Wallström and workers on the original Nord Stream gas line.
وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم صورة: Anders Wiklund and Sören Andersson / TT.

تجتمع اليوم وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم بالسياسيين في غوتلاند وكارلسهامن، لمناقشة إمكانية تأجير الموانئ في المنطقة لتنفيذ مشروع نقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر بحر البلطيق "السيل الشمالي 2".

هذا المشروع دفع الحكومة للحديث عن إمكانية تهديد عملية تأجير الموانئ للسياسة الأمنية في السويد. وعلى أساس هذه التخوفات توصلت الحكومة في الصيف الماضي بتقرير من قوات الدفاع السويدية يستعرض خطط "السيل الشمالي 2".

لكن وزارة الخارجية قالت حينها أن التقرير لم يكن كافياً، خصوصاً أن الأمر يتعلق بتأجير ميناء يمكن من خلاله تهديد أمن البلاد.

ويتضمن مشروع "السيل الشمالي 2"، بناء أنبوبين اثنين لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا مروراً بقاع بحر البلطيق، حيث من المخطط أن تصل طاقة خط الأنابيب التي يمر عبرها الغاز إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً.

ويضم مشروع بناء خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي 2" ائتلاف شركات متخصصة في مختلف المجالات، يضم كلا من شركة الغاز الروسية "غازبروم" التي تستحوذ على حصة 51%، وشركة "E.ON" الألمانية بنسبة تبلغ 10%، وشركة "Royal Dutch Shell" الهولندية البريطانية بنسبة 10%، وشركة "OMV" النمساوية بنسبة 10%، ومجموعة "باسف" الألمانية بنسبة 10%، وشركة "Engi" الفرنسية بنسبة 9%.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".