Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

كبرى شركات الانترنت والمعلوماتية تحارب الارهاب

وقت التحديث onsdag 28 december 2016 kl 12.43
وقت النشر onsdag 28 december 2016 kl 10.02
ستُوقف بعض حسابات فيسبوك
(1:40 min)
Twitter anses ha påverkat opinionen innan valdagen.
التويتر واحد من مواقع التواصل الاجتماعي التي تحاول مكافحة الارهاب والتطرف صورة: Vilhelm Stokstad/TT

ستبدأ شركات التواصل الاجتماعي والمعلوماتية مثل تويتر وجوجل وفيسبوك ومايكروسوفت باتخاذ خطوات أكبر لمواجهة انتشارالدعاية للتطرف، حيث سيتم إزالة بعض حسابات فيسبوك كما ستوقف حسابات لمستخدمي تويتر وأيضاً ستستخدم جوجل سجل نتائج البحث فيها لنشر رسائلها الموجهة.

تستخدم شركة جوجل عادة سجل البحث الخاص بمستخدميها لتوجيه اعلانات مخصصة لهم، ولكن إذا ما بحث الشخص عن كلمات تحتوي تطرف يدعو للعنف، أو على سبيل المثال شاهد الأفلام الدعائية لتنظيم ما يُسمى بالدولة الإسلامية على قناة يوتيوب، فستقوم جوجل بتوصيته بمشاهدة الرسائل التي وضعت لمواجهة التطرف.

يقول بيورن ايلر من منظمة اوميلاس العاملة في محاربة رسائل التطرف
- من الامثلة، هذا المقطع المصور الذي يظهر وفيه اناس يقفون في طوابير طويلة لشراء الطعام، يقول بيورن ايلر.

المقطع المصور من مدينة الرقة في سوريا، وهي المدينة التى أعلنها تنظيم الدولة عاصمة له، وفي الطوابير التي تطول الى أبعد مما يبلغه النظر، تظهر صورة مختلفة تماماً عن تلك الصورة المثالية للمجتمع الآمن التي يروج لها التنظيم في دعاياته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".