Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

رئيس الوزراء السويدي : لا داعي للخوف في السويد من إطلاق النار والعصابات المجرمة

وقت النشر torsdag 16 mars kl 10.33
ستيفان لوفين: المجرمون هم الذين سوف يكونوا قلقين ليس ضحاياهم
(1:09 min)
Polisavspärrning sedan två personer dödats i en skottlossning i Hallonbergen i Sundbyberg, norr om Stockholm.
الشرطة طوقت مسرح الجريمة في هالونبارين شمال ستوكهولم على اثر مقتل شخصين. صورة: Pontus Lundahl/TT

وعدت الحكومة في مؤتمر صحفي عُقد صباح اليوم في العاصمة ستوكهولم، بالقضاء على الجريمة المنظمة، وذلك على ضوء جرائم اطلاق النار في الضواحي التي شهدتها عدة مدن في الفترة القصيرة الماضية.

وتعهد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين بزيادة دعم مخصصات الشرطة الوطنية بالميزانية القادمة التي سوف تطرحح بشهر نيسان أبريل القادم.

- سنكون بحاجة لزيادة موارد الشرطة والحكومة تبحث الآن إمكانية تنفيذ هذا في ميزانية الربيع التكميلية القادمة.

وعقب انتهاء اجتماع مجلس السياسة الأمنية للحكومة أبدى رئيس الوزراء تأييده لزيادة ميزانية الشرطة ابتداءً من ربيع العام الجاري. الاجتماع ضم رؤساء من الشرطة، سلطة الجرائم المالية، بالاضافة لمصلحة الضرائب.

وأضاف لوفين "إن الحكومة أخذت قراراً جاداً بضمان حماية المجتمع السويدي وبقائه حراً ومنفتحاً، لا يوجد شيء مجِدٍ أكثر من أن نتعاون جميعاً للقضاء على الجريمة المنظمة، المجرمون هم الذين سوف يكونوا قلقين ولن يتمكنوا من النوم خوفاً على أنفسهم ليس ضحاياهم".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".