Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

97% من طالبي اللجوء في السويد استطاعوا الإفلات من حرس الحدود

وقت النشر tisdag 21 mars kl 11.29
رئيس شرطة الحدود الوطنية: النقاط التفتيش التي تعتمدها السويد تقع على طرق نقل مزدحة للغاية
(1:05 min)
Inre gränskontroller.

اظهرت الاحصاءات التي قدمتها السويد إلى الاتحاد الأوربي المتعلقة بمراقبة حدودها  بأن ثلاثة من كل مئة طالب لجوء تم إيقافهم على الحدود حين دخلوا البلاد.

الأرقام أشارت أيضاً إلى أن حرس الحدود السويدي أجرى، في الصيف الماضي، عملية المراقبة على حوالي 3 ملايين شخص، لتكون الأكثر من نوعها إذا ما تمت المقارنة مع الدول الأخرى التي حصلت على تصريح من الاتحاد الأوروبي للقيام بمراقبة الحدود الداخلية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد منح كل من السويد، النرويج، ألمانيا والنسما تصريحاً لمراقبة حدودها على أن ترسل هذه الدول تقريرا للاتحاد عن عملية المراقبة.

وفسر رئيس شرطة الحدود الوطنية، باتريك انغستروم، الأرقام المرتفعة للسويد في مراقبة الحدود مقارنة بالدول الأخرى بأن نقاط التفتيش التي تعتمدها السويد تقع على طرق نقل مزدحمة للغاية، الأمر الذي لا ينطبق على النرويج، ألمانيا والدنمارك على حد تعبيره. 
لمشاهدة رسم بياني لاحصائيات مراقبة الحدول اضغط هنا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".