Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
(1:56 min)
وزير الداخلية يرفض دعوة حزب اليسار للمشاركة في المحادثات بشأن الإرهاب
وقت التحديث tisdag 11 april kl 14.54
وقت النشر tisdag 11 april kl 14.51
Vänsterpartiets partiledare Jonas Sjöstedt
رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت صورة: Jessica Gow/TT

يسعى حزب اليسار الى المشاركة في المحادثات الجديدة التي دعت اليها الحكومة بشأن التدابير اللازمة لمكافحة الإرهاب، ولكن الحزب لن يتلقى دعوة من وزير الداخلية أندرس يغيمان.

ان أرادوا أن يكونوا في المحادثات، فينبغي عليهم أن يغيروا من المواقف التي اتخذوا سابقاً، لا يمكن المشاركة فقط في أجزاء من الاتفاقية، يقول أندرس ايجيمان.

ومن المزمع أن تدعو الحكومة عقب انتهاء إجازة عيد الفصح احزاب التحالف البرجوازي الى محادثات بشأن الحاجة الى سياسات جديدة لمكافحة الإرهاب، على خلفية هجوم الشاحنة الارهابي الذي وقع الأسبوع الماضي.

عقدت محادثات مماثلة قبل عامين ولكن حزب اليسار رأى حينها بأن العديد من المقترحات الواردة في الاتفاق تمثل تهديدا للخصوصية الشخصية، ثم قرر الانسحاب من الاتفاقية.

رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت ليس نادماً على الانسحاب، لكنه يقبل الآن القرارات الذي اتخذت حينها.

لن يكون ثمة تفاوض بشأن القرارات، لقد تم اعتمادها من قبل البرلمان. ولكن حتى لو كنا غير متفقين على بعض النقاط ، فهذا لا يمنع بأننا، عندما ننظر إلى الأمام ونتحدث عن أجزاء أخرى من القانون، يمكن أن نشارك في المفاوضات.

الاتفاقية بين الحكومة والتحالف البرجوازي، أو ما يُعرف باستراتيجية مكافحة الإرهاب، شملت زيادة المراقبة بالكاميرات والاطلاع على مزيد من البيانات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".