Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
”Tillsammans för Sverige”
(7:21 min)
استمع: مشروع يضم كُنس، مساجد وكنائس لمكافحة العنصرية والتطرف
وقت النشر onsdag 26 april kl 09.25
”Tillsammans för Sverige”
ماريا شيلسودتر ريدنغير، نايمة فيلين غروسمان وجوي بيلموندو صورة: Abdelaziz Maaloum

علمت مؤسسة Fryshuset التي تعنى بالأنشطة الشبابية، على مدار سبع سنوات للحد من التطرف والعنصرية والجريمة بين صفوف الشباب واليافعين.

وأطلقت المؤسسة  الآن من خلال "معهد التعددية الثقافية والحوار"، مشروعاً جديداً والاستمرار في نفس الاتجاه.

القسيسة ماريا شيلسودتر ريدنغير موظفة بالمؤسسة، قالت إنهم أطلقوا هذا المشروع، بالاعتماد على الكفاءات التي يتوفرون عليها:

أطلقنا مشروعاً بـ "معهد التعددية الثقافية والحوار" (Pluralism- och Dialoginstitutet)، بالاعتماد على مختلف الكفاءات والخبرات المتوفرة في مؤسسة Fryshuset، لمساعدة الشباب الذين سقطوا في براثن البيئات الهدامة، كالذين يريدون التخلص من الإجرام، أو من تجاربهم ضمن الحركات النازية الجديدة، أو بسبب اعتناقهم لدينهم بطرق منحرفة.

يذكر أن مؤسسة Fryshuset تأسست سنة 1984 في ستوكهولم بهدف خلق نشاطات لليافعين والشباب. في حين بدأت تعمل على مشاريع لمقاربة الثقافات والمعتقدات منذ سبع سنوات تقريباً، بهدف مكافحة التطرف بشتى أنواعه، والعمل على تقبل التعددية الثقافية والدينية واللادينية في المجتمع السويدي.

المؤسسة تنظم العديد من الدورات لتأهيل اليافعين والشباب في مختلف المناطق السويدية. كما يتم استثمار تجارب الناشطين فيها للقيام بحملات توعية بين الشبيبة، كالطالبة الجامعية نايمة فيلين غروسمان ذات الـ20 عاماً، الناشطة منذ عامين في مشروع "معاً من أجل السويد" (TFS):

تجربتي في المشروع إيجابية جداً، وكذلك بالنسبة للأطفال الذين نقوم بزيارتهم في المدارس. حيث تعلمت وأتعلم منهم أشياء كثيرة. كما أتمنى أن يكونوا قد عرفوا من خلال زياراتنا لهم أن هناك طرق عديدة ومختلفة لكي يكون الإنسان متديناً، وأن يتعرفوا على أديان مختلفة وأشخاص جدد لم يسبق لهم التعرف عليهم، خصوصاً أن ستوكهولم على سبيل المثال، تشهد تقوقعاً وانعزالاً كبيراً للمجتمع. ولهذا فمشروع "معاً من أجل السويد"، يقدم لنا ولتلاميذ المدارس صورة جديدة للواقع، ويمنحنا الفرصة للتعرف على وجهات نظر وشرائح مختلفة في المجتمع.

وأضافت نايمة فيلين غروسمان بالقول إن تجربتها في المدرسة كانت سبباً وراء التحاقها بمؤسسة Fryshuset، بعد أن تعرفت على مشروع "معاً من أجل السويد" عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

عبد العزيز معلوم
abdelaziz.maaloum@sverigesradio.se

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".