Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
(2:16 min)
تورط شركة سويدية ضخمة في قضية تهريب النفط من بيلاروسيا
وقت النشر torsdag 4 maj kl 11.34
حقل نفط.
صورة: Leif R Jansson/TT

حصل القسم الاستقصائي في راديو السويد على وثائق سرية تدل على تورط شركة غونفور السويدية في تهريب النفط من بيلاروسيا.

القضية بدأت في عام 2007، عند افتتاح سجل تحقيق حول تهريب النفط من بيلاروسيا، تم بموافقة من قبل القيادة العليا للدولة. وفي إحدى الوثائق التي حصل عليها راديو السويد، يظهر أن شركة النفط السويدية غونفور إنترناشونال كانت المستلم النهائي لحمولات النفط.

مالك أغلبية الأسهم في شركة غونفور توربيورن تورنكفيست يشغل منصب قنصل الشرف عن الحكومة السويدية في جنيف.

أصبحت الشركة في بداية القرن من أكبر شركات النفط في العالم، مما أثار الجدل في الإعلام الاقتصادي حول ما إذا كان النمو السريع لأرباح الشركة متعلق بصفقات غير قانونية قد تقوم بها الشركة.

توربيورن تورنكفيست لا يريد المشاركة في لقاء، لكنه وفي 2008 استبعد كل الشكوك التي أثارتها أرباح الشركة بالقول بأن الشركة تعمل بكامل الشفافية منافسة بالشركات الأخرى في روسيا. الازدياد في الأرباح يتعلق بأن الشركة تدفع مبالغ عالية، حيث أن النفط يباع للشركات التي تدفع أعلى المبالغ، بكل بساطة، على حد تعبيره.  

ولكن الوثائق السرية التي حصل عليها راديو السويد، تشير إلى إن الحمولات التي تم تهريبها من بيلاروسيا، انتهى بها المطاف في أيدي شركة غونفور، عن طريق أيدٍ وسيطة، هذا ما يحسم الأمر.

من المستحيل أن شركة غونفور أبرمت هذه الصفقات بنوايا حسنة، وإلا لم تقم الشركة بالاستعانة بأيدٍ وسيطة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".