Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
(1:08 min)
زيادة عدد الموقوفين في الحدود بعد إلغاء عملية مراقبة الهوية
وقت التحديث måndag 8 maj kl 13.26
وقت النشر måndag 8 maj kl 13.19
صورة جهاد أبو شباب / راديو السويد

ارتفع عدد المهاجرين الموقوفين بالحدود السويدية بشكل كبير، وذلك بعد مرور أربعة أيام فقط من إلغاء الحكومة لعملية مراقبة الهوية، التي كانت تقوم بها شركة خصصت لهذا الغرض.

وقال ميكايل ماتسون رئيس شرطة الحدود في الجنوب:

الأمر يتعلق بأشخاص يتسللون من الحدود. ففي ليلة أمس الأحد على سبيل المثال، تم تسجيل تسع طلبات لجوء.

يذكر أن تخلي السويد عن عملية مراقبة الهوية الشخصية للعابرين لا يعني رفع الرقابة على الحدود في منطقة سكونه جنوب السويد. حيث تقلدت الشرطة هذه المهمة، ليتم توقيف 24 شخصاً قدموا للسويد بغرض تقديم اللجوء، في غضون أربعة أيام فقط. مع العلم أن عدد الموقوفين لم يكن يتعدى 5 أشخاص خلال الأسبوع، منذ انطلاق عملية تدقيق الهوية في شهر يناير/ كانون الثاني سنة 2016.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".