Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
مصلحة التأمينات الاجتماعية.
صورة: CHRISTINE OLSSON / TT
‏استمع‎
(3:08 min)
‏استمع‎
(3:08 min)
المزيد من الشكاوى على شركات الرعاية الشخصية أمام صندوق التأمينات الاجتماعية
وقت النشر måndag 8 maj kl 15.31
وقت النشر måndag 8 maj kl 15.31
مصلحة التأمينات الاجتماعية.
صورة: CHRISTINE OLSSON / TT

بهدفِ وقفِ الغش في عمل شركات الرعاية الشخصية الخاصة قدم صندوق التأمينات الاجتماعية شكاوىً لهيئةِ الرقابةِ الصحية وغيرها من المؤسسات المعنية.

وبسببٍ من طولِ فتراتِ الرعايةِ المقدمة للأشخاص، لا بد من الاستمرار في تقديم المساعدات لشركاتِ الرعاية الشخصية، رغم التقارير التي تتحدثُ عن تفشي الرشوة والاحتيال وسوءِ التصرف.

 تشيرُ تقاريرَ صندوق التأمينات الاجتماعية إلى ارتفاع عدد الشكاوى من عامِ لآخر، ففي العام الماضي وصلَ عددُ الشركات التي ارتكبت مخالفات في مدينة أوربيرو إلى عشرِ شركاتٍ، مقابل شكوى واحدة في العام ألفين وخمسةَ عشر، ومعظم الشكاوى تتمحور حول قصورٍ في البيانات المالية، أو العمل مع قطاعاتٍ معينة دون الحصول على ترخيصٍ خاص. بيد أنَ بعضَ الشركاتِ ارتكبت مخالفاتٍ خطيرة.

 وهناكَ شبهاتٌ تدورُ حول قيامِ إحدى الشركاتِ بعملياتِ احتيالٍ وانتهاكٍ للخصوصية، علاوةً عن الرشوةِ وسوءَ التصرفِ. وهناكَ شركتانِ على الأقل قُدِمَتْ بحقِهما شكاوىً أمام الشرطة.

 لذا قام صندوق التأمينات الاجتماعية بإيقاف الدفع لعددٍ من الشركات لديها حوالي مئة شخصٍ تقدمُ لهم الرعاية، ولأن هؤلاء الأشخاص عادةَ ما تقدمُ لهم مساعدات تلبي احتياجاتهم الأساسية فلديهم الحق في أن يقرروا الطريقة التي يمكن أن تدفع من خلالها المساعدات الخاصة بهم. ورغم التحقيقات الجارية مع بعض الشركات إلا أن بإمكانها الاستمرار في العمل.

 وتعليقاً على الأمرِ قالَ غوستاف غريك من هيئة الرقابة الصحية في أوربيرو:

 نحن ننتظرُ نتائجَ التحقيقاتِ التي يجريها البوليس والنيابة العامة، حول هذه الشبهاتِ بارتكابِ جرائمَ ومخالفات. وبطبيعةِ الحال هناكَ إشرافٌ على تلك الشركات فيما يخصُ تلبيتها للشروط المنصوص عليها في القوانين واللوائح التي تنظمُ عملها. 

 فيما عبرَ مديرَ القطاع التجاري في صندوق التأمينات الاجتماعية أندرياس لارسون عن قلقهِ من أنَ تطولَ فترةُ التحقيق:

 الأصلُ في الموضوع هو ضمان جودة العمل، والحفاظ على السمعة الجيدة في قطاع المساعدات الشخصية، بالنهاية من المهم أن يكون هناك مستخدمين لديهم الكفاءة في تقديم الرعاية الشخصية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".