Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
(3:24 min)
أسعار السكن مستمرة في الارتفاع رغم شروط السداد
وقت النشر måndag 15 maj kl 14.29
Granrisvägen Brickebacken
صورة: Peter Bjurbo/Sveriges Radio.

تُظهرُ الإحصائيات عدمَ تأثير شروط السداد على أسعار السكن، رغم مضي عامٍ تقريباً على دخولِ تلكَ الشروطِ حيزَ التنفيذ.

نحن لا نرى أي آثرٍ واضح لشروطِ السداد. لذا تواصلت عملية ارتفاع الأسعار في سوق السكن، يقول بير أرني ساندغرين، رئيس مركز الإحصاء السويدي. الوضعُ على حالهٍ منذ عدةِ سنوات، وما زال مستمراً حتى الآن بعد مضي تسعة أشهرٍ على إقرار الشروط.

 إذاً ليس هناك تأثيرٌ كبير لشروط السداد على ارتفاع أسعار السكن؟

 -ليس لدينا رؤية واضحة بهذا الشأن. يمكننا رؤية التأثير المحلي قبل الإقرار وحتى بعده، ولكن حجم المبيعات يشير إلى أن المنازل تباع في نفس مستوى أسعار السنوات السابقة.

 شروط السداد دخلت حيز التنفيذ في الأول من حزيران يونيو العام الماضي، في البداية بدا وكأنه سيحقق الأثر الذي بحثت عنه الحكومة لتهدئةِ سوق السكن في الأماكنِ الأكثرِ سخونةً.

 الأرقام الجديدة لمركز الإحصاء رصدت التطورات حتى شهر نيسان إبريل، ولم تسجل تغييرات ملحوظة على أسعار الشقق السكنية والفيلات.

 واستمرت الأسعار بالارتفاع على مدى اثنتي عشر شهراً، وخاصة الأشهر الثلاثة الماضية، ولو أنها ليست بذات الوتيرة التي كانت عليها قبل سنتين.  

وفي العام الماضي بلغ المعدل الوسطي لارتفاع الأسعار سبعة بالمئة للشقق السكنية، وتسعة بالمئة للفيلات.

 وسجلت منطقة وسط ستوكهولم أعلى نسبة غلاء في البلاد، وكانت الزيادة أقل من المعدل الوطني البالغ ستة بالمئة.

وفي غوتنبرغ ارتفعت الأسعار العام الماضي بنسبة عشرة في المئة، في حين سجلت مالمو الكبرى نسبة ثمانية عشر في المئة.

 وسجلت أسعار الفيلات في الأشهر الثلاثة الماضية ارتفاعاُ بنسبة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة في المئة.

 وقد وصل سعر الشقة السكنية في ستوكهولم الآن إلى ما معدله تسعين آلف كرون للمتر المربع، ووصلت إلى مئة آلف كرون للمتر المربع في فاساستان نورمالم.

والارتفاع المستمر في مدينة مالمو ما يزال الأعلى من حيث النسبة المئوية، ولكن من مستوى أقل بكثير مما هو عليه الحال في ستوكهولم.

 

من المنظور الوطني الأسعار منخفضة نسبياً في مدينة مالمو، وإن كان هناك استثناءات في بعض الأماكن الأكثر جاذبية. بيد أن متوسط مستويات الأسعار في مدينة مالمو منخفض مقارنة بالمتوسط الوطني العام وهذا مؤثر. ولكن بعد كل ذلك من الواضح أن هناك أزمة سكن وارتفاع للطلب، على حدٍ سواء في البلدية ومنطقة العاصمة، يقول بير أرني ساندغرين رئيس مركز الإحصاء السويدي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".