Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
(1:29 min)
السوريون في الخرطوم يعانون من فترات الإنتظار الطويلة لإجراء مقابلات لم الشمل
وقت النشر onsdag 17 maj kl 09.56
Flyktingar på Jägersrovägen i Malmö.
صورة: Drago Prvulovic/TT

السوريون الذين لديهم الحق القانوني في لم شمل الأسرة في السويد يعانون من صعوبة لم شمل اسرهم  .فقد أصبح وقت الانتظار طويلأ لإجراء مقابلاتهم.

وكانت وزارة الخارجية السويدية قد أعلنت في كانون الثاني عن امكانية الأسر بأجراء مقابلاتهم في السفارة السويدية في الخرطوم. ولكن حسب الإذاعة السويدية فإن وقت الإنتظار طويل .فالمشكلة تكمن في أن الشخص الذي يقدم طلبه الأن على سبيل المثال يتم إعطاءه مقابلة بعد ثمانية أشهر.وفي الوقت نفسه فإن السفارة لديها 2500 طلب لم يتم البت فيها لإجراء المقابلات. ويؤكد باتريك نيلسون من قسم الشؤون القانونية القنصلية والمدنية في الخارجية السويدية على أنهم يحاولون تقصير فترات الانتظار .
وفي خريف هذا العام، فتحت السويد سفارة لها في لبنان، ولكن الخارجية السويدية قررت بعدم السماح  للسوريين في إجراء مقابلات هناك.وهذا ما انتقدته مادلين زايدليتس من منظمة العفو الدولية:


- نحن نعتقد أن هذا هو الحل الوحيد في الوقت الحالي والذي سيكون له أهمية كبيرة لغالبية الناس. ولكن إذا لم نحصل على تفسيرعن سبب منع ذلك . فبذلك نتساءل عما إذا كان السبب هو أن السويد تريد بخفض أعداد السوريين في السويد. تقول مادلين زايدليتس.


وكان باتريك نيلسون قد أكد من جانبه قائلا:

-من الصعب الإجابة عن السبب الذي يمنع بموجبه وزارة الخارجية بإجراء مقابلات في السفارة  في لبنان. ولكن الوزارة ستتابع موضوع زيادة فترات الانتظار في السودان.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".