Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
استمع الى تجربة هشام جندلي
(6:25 min)
المخاطر التي يتعرض لها الاطفال خلال رحلة الهجرة الى اوروبا
وقت النشر torsdag 18 maj kl 11.03
هشام جندلي  في المستشفى فور وصوله الى ايطاليا  Hisham i sjukhuset in Italien
هشام جندلي في المستشفى فور وصوله الى ايطاليا في ربيع 2014 صورة: Privat

هناك مئات الآلاف من الاطفال يسافرون وحدهم دون ذويهم للهرب من الحروب و الازمات التي تتعرض لها دول جنوب البحر المتوسط. هشام جندلي، شاب سوري، يروي في حوار خاص لراديو السويد بالعربية تفاصيل رحلته التي خاضها وهو في الخامسة عشرة من عمره.

يحلمون بالراحة والامان في اوروبا و لكن ما بين الحرب و الامان هناك كثير من المخاطر.اذا نجوا من مخاطر الغرق، لا ينجوا من استغلال المهربين و عنف بعض السلطات.

عقب اندلاع الحرب في سوريا وازدياد الازمة هناك، وبعد سجن والده قرر هشام جندلي عام 2014، ان يتحمل مسؤولية والدته وشقيقه الصغير بالرغم انه هو شخصيا كان طفل لم يتعدى عمره الخامسة عشرة ربيعا.

بالرغم من معارضة والدته وخوفها عليه خاطر هشام بنفسه وقرر ان يهاجر الى مكان امن في أوروبا حالما بحياة أفضل له ولأسرته.

لم تكن رحلته التي استمرت حوالي شهرا سهلة على الاطلاق. ما بين رحلة في صحراء مصر الى استغلال المهربين في ليبيا بدأ هشام رحلته.

والإهانات لم تنتهي عند وصوله الى الشواطئ الإيطالية. فقد تعرض هناك الى الضرب والاحتجاز أيضا.

وفي النهاية يعتبر هشام انها تجربة قاسية لا ينصح بها، كلفته الاف الدولارات ووصل الى السويد بدون أي أغراض.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".