Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
المدرس فريد البهادلي والمنسقة درانجنكة كوبيج صورة: مصطفى قاعود
1 av 2
المدرس فريد البهادلي والمنسقة درانجنكة كوبيج صورة: مصطفى قاعود
جانب من دروس الترجمة الشفوية الجامعة الشعبية مالمو صورة: مصطفى قاعود
2 av 2
جانب من دروس الترجمة الشفوية الجامعة الشعبية مالمو صورة: مصطفى قاعود
‏استمع‎
(7:28 min)
تطور برامج تأهيل المترجمين الشفويين
وقت النشر torsdag 8 februari kl 09.03

سلط الإعلام الضوء أكثر من مرة على أخطاء الترجمة ونتائجها السلبية على الأشخاص، سواءً طالبي اللجوء أو المرضى وأصحاب القضايا المختلفة في المحاكم والدوائر الحكومية. هل أخذت مناهج تأهيل المترجمين الحديثة تلك الأخطاء بعين الاعتبار.. بهدف البحث عن الجواب قمنا بزيارة الجامعة الشعبية في مالمو "فولكوأونفرستيت".

 تنظم الجامعة الشعبية في مالمو دورات تأهيل للراغبين في العمل كمترجمين شفويين بالتنسيق مع مكتب العمل وضمن شروطٍ محددة.

هذا التدريب خاص بسوق العمل ويتم بالتنسيق مع مكتب العمل، ويستهدف فئة الباحثين عن عمل، وهو بمثابة تعليم أساسي للمترجمين الشفويين ويشترط بالمتقدم أن يكون قد حصل على مستوى الثانوية باللغة السويدية، حيث يحصل من يتم الدورة على شهادة جامعية بالترجمة الشفوية.

هذا ما قالته درانجنكة كوبيتج منسقة الدورات مع مكتب العمل، ويضيف مدرس الترجمة القانونية والهجرة فريد البهادلي أن الدورة تتضمن مواد طبق الأصل لتلك التي تدرس في جامعة ستوكهولم للمترجمين المحلفين.

المهمة هي تدريب المترجمين لمدة سبعة شهور، تبدأ بالامتحان لاختبار قدرات المتقدمين، بالمدة التحضيرية نستعرض كل المواد التي ستدرس خلال الدورة..

تشتمل الدورات على مواد تغطي معظم الأقسام الرئيسية في المجتمع وتقول كوبيتج أنه تم رفع سقف الشروط للأخذ بعين الاعتبار أخطاء الترجمة التي وقعت في الماضي.

-سمعت الكثير عن أخطاء الترجمة لذا تم رفع شروط القبول وتطوير الامتحانات.

وحول ضرورة الوصول إلى ترجمة تخصصية كبديلٍ للمترجمة الشاملة ألمح المدرس فريد البهادلي إلى بعض العقبات التي تحول دون ذلك وضرورة توجه المترجمين أنفسهم نحو التخصص.

بالضرورة أن يكون هناك اختصاصات، المهنة تتطور بشكلٍ جيد ولكن هناك عقبات منها البيروقراطية، ولكن بالضرورة أن يتخصص المترجم حد ادنى باختصاصين القانون والصحة.

كما التقينا هناك عدداً من المتدربين وسألناهم عن أسباب اختيارهم لهذا النوع من العمل وما إذا كانوا في المستقبل سيذهبون لترجمة لا يثقون بأنهم يمتلكون كافة المعلومات عنها.

-لأنني أريد أن أصبح جزء من المجتمع وأرغب بمساعدة الناس في التواصل من خلال الترجمة من السويدية للفارسية وبالعكس، وطبعاً لا يجب أن نقع بأخطاء الترجمة وذلك من خلال تعليم أنسفنا المعلومات العامة بشكل جيد

-من المثير للاهتمام أن يعمل المرء كمترجم ويطور نفسه بشكل جيد قبل أن يصبح مترجم عليه أن يطور قدراته.

في الختام نصح المدرس البهادلي بعدم الذهاب لأي ترجمة ما لم نكن واثقين من قدراتنا.

لا تذهب لأي ترجمة أنت غير قادر على أدائها وتكفي ترجمة واحدة خطأ لتنهي مستقبل المترجم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".