Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الأحزاب البرجوازية ليست متحمسة لفكرة التقدم بقائمة أنتخابية موحدة

وقت النشر onsdag 22 februari 2006 kl 18.39
1 av 2
حلفاء ليونبوري غير متحمسين لفكرته
2 av 2
رئيسة حزب الوسط تدعم راينفيلت كمرشح لرئاسة الوزراء عن التحالف البرجوازي

لم يبد قادة الأحزاب البرجوازية حماسا لفكرة زميلهم زعيم حزب الشعب لاش ليونبوري بأن تتقدم الأحزاب البرجوازية الأربعة بقائمة أنتخابية موحدة في الأنتخابات العامة المقبلة. وأوضحوا أن الفكرة قد نوقشت بين أحزابهم، وأنها غير ملحة. رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي يوران هيغلوند قال:

ـ أن طرح الموضوع متأخر جدا وقد أنتهينا في حزبي من أعداد قوائمنا الأنتخابية، وأنا أفضل أن أكرس وقتي حتى يوم الأنتخابات للترويج لسياستنا، والناخبون يحددون مواقفهم أستنادا الى سياسات الأحزاب، قبل أعداد القوائم الأنتخابية. ولكن ألا تساعد القائمة الأنتخابية حزب الديمقراطيين المسيحيين الذي تشير أستطلاعات أراء الناخبين الى تدني نسبة مؤيديه؟. عن هذا السؤال يرد هيغلوند:

ـ كلا، ونحن لن نبقى بحدود الأربعة بالمئة، بالعكس سنخوض أنتخابات جيدة .

وكان ليونبوري قد تقدم بفكرة القائمة الموحدة خلال لقاء لقادة الأحزاب المؤتلفة في التحالف البرجوازي يوم الأثنين الماضي. ورغم رفض الحلفاء للفكرة فقد كرر حزب الشعب طرحها وهذه المرة للعلن في مقال بصحيفة سفينسكا داغبلادت وهذا ما أثار أستغراب زعيم أكبر أحزاب المعارضة البرجوازية فريدريك راينفيلت:

ـ المهم في السياسة يطرح الحزب القضايا التي يهتم بها، وآرائه بشأن التغييرات التي يعمل من أجلها. وأذا ما بدأ المر بمناقشة الصيغ التي نتحدث حولها في الأحزاب السياسية، فسيبرز خطر فقدان الجماهير، كونهم لا فهمون عم نتحدث.

من المقترحات الأخرى التي تناقش في قيادات الأحزاب البرجوازية مقترح التقدم بمرشح مشترك لرئاسة الوزراء. وقد كان حزب الوسط مترددا أزاء الموضوع لكن رئيسة الحزب مود أولوفسون حسمت موقفها بأتجاه دعم زعيم حزب المحافظين فريدريك راينفيلت كمرشح مشترك للتحالف البرجوازي لمنصب رئاسة الحكومة:

ـ المحافظون هم أكبر الأحزاب البرجوازية ومن المحتمل أن يكونوا كذلك حتى بعد الأنتخابات المقبلة، وأعتقد أيضا أن لدى فريدريك راينفيلت نضج قيادي جيد وتمكن من لم شمل التحالف. لقد كان أساسيا ووجد حلولا مشتركة للقضايا السياسية الصعبة. قالت أولوفسون وأضافت أعتقد مرشحا جيدا لمنصب رئيس الوزراء عن التحالف من أجل السويد. وهو الأسم الذي تطلقه الأحزاب البرجوازية على تحالفها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".