Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

فايروس أنفلونزا الطيور وصل السويد

وقت النشر tisdag 28 februari 2006 kl 16.49
الخبير أيريك أوغرين يفحص أحد الطيور ضمن مساعي محاصرة أنفلونزا الطيور

أكتشفت ليلة أمس حالتين من الأصابة بفايروس أنفلونزا الطيور أتش فايف أن وان، في منطقة أوسكارهامن لدى طائرين من صنف من طيور الماء يدعا فيغ باللغة السويدية. وعقدت وزيرة الزراعة في الواحدة من ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا قالت فيه أن الوضع أصبح جديا، ولكنه لم يكن غير منتظر. وأضافت ان من المهم الآن الأنتباه الى الطيور الميتة، وجمعها من السواحل، والأستعداد لحماية الطيور المدجنة من العدوى.

وقد جرى أكتشاف الحالتين في عمليات تحليل روتينية بمختبر حكومي في أوبسالا وقال بينغت لارشون من مصلحة الزراعة:

ـ أن الأختبارات أثبتت وجود الصنف الشديد من فايروس أنفلونزا الطيور، والأمر يتعلق بطيور الفيغ النافقة قرب المفاعل الذري في منطقة أوسكارهامن. ومضى لارشون الى القول:

ـ في البدء، لم تكن هناك شكوك، كان هناك طائران ميتان نقلا الى المختبر للتحليل.

وتفرض وزارة الزراعة حجرا على المنطقة التي أكتشف فيها الطيران الحاملان للفايروس، للحيلولة دون أنتشار العدوى، وهذا يتضمن خيار قتل الطيور غير الأليفة فيها. وعن الأجراءات الأخرى قال لارشون:

ـ لقد أرسلنا عاملين لتقدير مدى حجم الوفيات بين الطيور هناك. ليست لدينا مؤشرات على أن وجود وفيات كثيرة ولكننا نريد مسح المنطقة. وعن سؤال عن خطر أصابة الطيور الأخرى في المنطقة بالعدوى أجاب لارشون:

ـ ليس هناك خطر وشيك، ولكن يتعين الآن أتخاذ تدابير للسلامة، وأدخال الطيور المدجنة الى المداجن،وذلك شديد الأهمية لوجودطيور غير مدجنة في المنطقة.

وستكون المنطقة العازلة لمركز الأصابة بطول عشرة كيلومترات وعرض ثلث كيلومترات من المكان الذي وجدت فيه الطيور المصابة. وجاء في بلاغ صحفي من وزارة الزراعة أن حركة البشر لن تتأثر بالعزل، زلكنه توجد في هذه المنطقة مداجن للطيور سيجري الأهتمام بها.

وبالأضافة الى السويد فأن البلدان الأوربية الأخرى التي أكتشفت فيها حالات أصابة بفايروس أنفلونزا الطيور هي البوسنة، بلغاريا، فرنسا، اليونان،أيطاليا، كرواتيا،رومانيا، روسيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، تركيا، المانيا، أوكرانيا، هنغاريا والنمسا.

وفي كثير من هذه البلدان قام مربوا الدواجن، بأدخال طيورهم الى المباني للحيلولة دون أصابتها.

ولألقاء الضوء على مرض أنفلونزا الطيور، أستضاف القسم العربي في أذاعة السويد المرشدة الصحية سميرة هارتمان، لتتحدث عن طرق الأصابة بالفيروس، وأعراض الأصابة به، وكيفية الوقاية منه.

أستمعوا الى حديثها في مجلة الثلاثاء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".