Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تعديل في قانون التعليم يعطي التلاميذ والأهل حقوقاً أكبر

وقت النشر torsdag 23 mars 2006 kl 17.25
وزير التعليم إبراهيم بايلان

أجرت الحكومة السويدية تعديلات على قانون التعليم الحالي عقب تأجيل إصدار القانون الجديد إلى أجل غير مسمى. وبحسب التعديل القانوني الذي يشمل التلاميذ من المرحلة الإبتدائية إلى الثانوية فإن الطلبة والأهل سيكون لديهم نفوذ أكبر في اتخاذ القرارات التي تتناسب مع احتياجات الطلبة الذين يحتاجون لرعاية خاصة.

وسيصبح من واجب المسؤولين الإداريين في المدارس استشارة الأهل والطلبة لتحديد كيفية المساعدة التي سيحصل عليها لطلبة.

ويرى وزير التعليم إبراهيم بايلان أنه هناك حاجة لتشديد القوانين في المدارس وأضاف قائلاً

إنني أقابل عددا كبيراً من الأهل الذين يرون أنهم مراراً حاولوا مناقشة احتياجات أطفالهم مع إدارة المدرسة دون أن يؤخذوا على محمل الجد أوأن يعاملو باحترام لذلك كان من المهم أن يحدث تغير وأن يتم احترام رغبة الأهل لمعرفة احتياجات الطلبة ولتوفير هذه الإحتياجات.

ومن الأمور التي ستصبح واجباً على إدارة المدرسة تقديم بلاغ في حالات حدوث مضايقات ضد الطلبة في المدارس وإبلاغ الأهل في أسرع وقت ممكن عند غياب الأطفال عن المدرسة بسبب تهربهم من حضور الحصص.

ويقول بايلان أنه من المهم جدا أن يتم إبلاغ الأهل في أسرع وقت ممكن بأن أولادهم يتغيبون عن المدرسة وذلك لإتخاذ الإجراءات اللازمة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".