Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مدرسة خارج يوتيبوري تلجأ إلى تهديد الطلبة ذوي الأفكار العنصرية بترسيبهم في مادة الدراسات الإجتماعية

وقت النشر onsdag 29 mars 2006 kl 18.13

قررت مدرسة إوتيربيسكولان في كونغإلف خارج يوتيبوري أن تجبر الطلبة ذوي الأفكار النازية والعنصرية على الرسوب في مادة علم الإجتماع إذا لم يتراجعوا عن مواقفهم هذه.

وترى مديرة المدرسة أن شارلوت براندبيري إنه مهم جدا أن يتمكن الطلبة من تطبيق أسس الديموقراطية لكي يتمكنوا من النجاح في المادة مشيرة إلى أن استخدام ألفاظ معينة ك شاذ جنسي أو عاهرة أو أجنبي أو أسود وحتى الألفاظ التي تطالب الأجانب بترك السويد غير مقبولة وكافية لأن يرسب الطالب.

قررت مدرسة إوتيربيسكولان في كونغإلف خارج يوتيبوري أن تجبر الطلبة ذوي الأفكار النازية وترى القانونية إينغيارد هيلبورن من مصلحة التعليم أن المدرسة بصدد أيقاع نفسها في متاهات قانونية خاصة أن الإدارة اتخذت القرار قبل انتهاء السنة الدراسية الحالية. وتضيف قائلة

إذا قام المدرسون بتعليم أسس الديموقراطية والطالب أظهر أنه فهم الموضوع المطروح لكنه في الوقت نفسه أعرب عن رأيه بأنه يعتقد أن الديكتاتورية هي الحل الأفضل فإن ذلك يعني أن للطالب معرفة عن الديموقراطية لكنه لديه وجهة نظر مختلفة. استمع أيضاً في مجلة اليوم إلى رنا ياس عن رأيها بالقرار

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".