Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اللجنة الدستورية موحدة في انتقادها الحاد للحكومة

وقت النشر torsdag 30 mars 2006 kl 16.53

وجهت اللجنة الدستورية في البرلمان السويدي اليوم الخميس انتقادا شديد اللهجة الى ستة وزراء في حكومة الاشتراكيين الديمقراطيين، على خلفية ضعف اداء الوزراء ادوارهم في مأساة كارثة تسونامي التي اصابت مناطق شرق آسيا قبل اكثر من عام وراح ضحيتها الالاف من بينهم مئات القتلى ومئات المصابين السويديين

وجاء قرار اللجنة الدستورية باجماع جميع اعضائها المنتمين الى الاحزاب البرلمانية بمافيهم ممثل الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، الذين قاموا ولفترات مختلفة باستجواب اعضاء الحكومة السويدية المعنيين بالامر وبضمنهم رئيس الوزراء يوران برشون

وفي بداية المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة قال رئيسها يوران لينماركر:

،، ان القضية التي قامت اللجنة بمتابعتها تعد، ربما، اكبر قضية واجهت اللجنة الدستورية في عموم التاريخ، اننا متفقون في انتقادنا، مما يجعل القرار، بطبيعة الحال، اكثر وزنا

هذا وينتقد رئيس الوزراء يوران برشون لان عليه المسؤولية الشاملة باعتباره رئيس الحكومة وان هنالك قصورا واضحا في توزيع المهمات والادوار داخل الحكومة، كما تنتقد اللجنة الدستورية رئيس الوزراء لان الحكومة لم تتخذ الاجراءات الضرورية ليكون بمقدورها مواجهة الازمات الاكثر خطورة، وتنتقده ايضا لانه لم يطلب ان يكون في صورة الحدث بصورة متواصلة

وزيرة الخارجية المستقيلة ليلى فريفالدتس تنتقدها اللجنة بسبب قضايا عدة متعلقة بالموضوع، ومن بينها، لانه لم يكن في وزارتها استعدادات فعالة لمواجهة ازمات اكبر فيما يتعلق بتضرر سويديين خارج البلاد، ولان وزراتها تفتقر الى هيئة للتحليل والمعلومات

وزيرة الدفاع لين بيورك لوند يتوجه اليها الانتقاد باعتبارها المسؤولة عن الاستعدادت للطوارئ في الحكومة، لكنها لم تقم باجراء اللازم للتنسيق ولانها لم تستعجل اسهامات مصلحة الانقاذ

وزيرة المساعدات الخارجية كارين يمتين انتقدت لانها لم تبلغ رئيس الوزراء، رغم علمها بان مواطنين سويديين من بين ضحايا الكارثة، ولكن اللجنة الدستورية قيمت عملها بشكل عام بصورة جيدة

اللجنة الدستورية انتقدت وزيرة الصحة ايلفا يوهانسون لتلكؤها في ان تجعل وزارة الشؤون الاجتماعية التي ترأسها اكثر فعالية فيما يخص الهيئات الطبية العاملة خلال الكارثة، ولانها في قمة الكارثة كانت في اجارزة

اما وزير المالية بير نودر فانصب انتقاد اللجنة الدستورية له على عدم اتخاذه قرارا بتوظيف اموال من خزينة الدولة لتغطية اافنقات المطلوبة لمواجهة الكارثة

من جانبه لم يجب رئيس اللجنة الدستورية يوران لينماركر على سؤال فيما اذا كانت الانتقادت يمكن ان تكون خلفية لطلب سحب الثقة في الحكومة، لكن ممثل الاشتراكي الديمقراطي في اللجنة يوران ماغنوسون رد بالقول

الانتقادات لا تشكل خلفية لطرح موضوعة طلب التصويت على سحب الثقة في الحكومة او اعادتها

وعلى سؤال حول اهمية استقالة وزيرة الخارجية السابقة ليلى فريفالدتس على اتخاذ قرار جماعي في اللجنة الدستورية، يجيب عذو اللجنة يوران ماغنوس

لو يأخذ الامر من منطلق سياسي فبطبيعة الحال ان استقالة وزيرة الخارجية ازالت التشنج الذي كان حاصلا في اللجنة حول مسألة طلب التصويت على الثقة في الحكومة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".