Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التحالف البرجوازي يتقدم ولكن الأنقسامات تنشب بين أطرافه

وقت النشر fredag 31 mars 2006 kl 19.14
تشقق في صفوف المعارضة البرجوازية

يشير أخر سبر للرأي العام أجرته مؤسسة تيمو الى أستمرار تقدم تحالف الأحزاب البرجوزية على الحزب الأشتراكي الديمقراطي الحاكم والحزبين المتعاونين معه اليسار والبيئة. وحسب نتائج الأستطلاع فأن التحالف اليميني يحظى بتأييد حوالي واحد وخمسين بالمئة من الناخبين فيما لم يزد مؤيدوا تكتل الحزب الحاكم على الستة وأربعين بالمئة إلا قليلا.

وساهم في تحقيق الفارق بين الجانبين النجاحات التي حققها الحزب المسيحي الديمقراطي بنيله ما يقرب من الستة ونصف بالمئة.

غير أن ما يضعف نجاحات التحالف البرجوازي هو تشقق صفوفة نتيجة أستمالة الحزب الحاكم لبعض أطرافه كحزب الشعب الذي صار واضحا أنه سيدعم مشروع الميزانية ويؤيد عددا من مقترحات الحكومة، منها خطة وزير العدل توماس بودستروم بشأن تعزيز عمل الشرطة ومشاركتها في مكافحة الأرهاب .

وفي الوقت الذي تنتقد فيه أطراف التحالف البرجوازي تغريد حزب الشعب خارج سربها برر يوان بيرشون المسؤول عن ملف العدل في الحزب موقف حزبه بالسعي الى التأثير:

ـ لقد أستفسرت الحكومة عما أذا كنا مهتمين بأن يشارك حزب الشعب في وضع صيغة المقترح، وقد تمكنا من التأثير فيه بالفعل. قال بيرشون وأضاف أعتقد ان من المهم السعي اى خلق أوسع الأتفاقات بشأن المنظومة الحقوقية السويدية. ويمضي بيرشون الى القول:

ـ لقد عمل حزب الشعب لسنوات عديدة من أجل تفعيل مكافحة الجريمة في السويد، وتيبن الآن أن الأشتراكيين الديمقراطيين قد توصلوا خلال فترة حكمهم الأخيرة الى ذات الأستنتاج في عدد من المجالات. وقد وجدنا أن ذلك يستحق أن نشارك ونؤثر لاقدر الممكن في هذه العملية.

وينتقد بيرشون أحزاب التخالف البرجوازي لعدم مشاركتها في هذا التوجه:

ـ لقد كان لهم خيار آخر، بالنسبة لحزب الشعب الطبيعي دائما هو القيام بما هو احسن للسويد.

ولكن هل سيفتح هذا التعاون الباب أمام تعاون الطرفين بعد الأنتخابات؟ يوان بيرشون ينفي هذا الأحتمال:

غير أن تفسيرات يوان بيرشون لم تقنع يوان ليناندير من حزب الوسط، الذي أبدى أستغرابه من تعدد التقاط التي أتفق فيها حزب الشعب مع الحكومة:

أما باتريس أسك من حزب الشعب فترى أن هناك ما يستدعي الخيبة في مواقف حزب الشعب، وتقول أنها تشعر بنوع من الخديعة:

أن لدينا تعاون منظم، وعملنا على برنامج مشترك، ما كنت سأتقدم أبدا بأفكار للتفاوض حين يتعلق الأمر بمقترح مع الأشتراكيين الديمقراطيين، خاصة وأن بضعة أشهر تفصلنا عن الأنتخابات حيث يمكننا أن تغيير الحكومة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".