Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

مزيد ممن يواجهون المخاطر سيحصلون على الحماية عبر هواتفهم المحمولة

وقت النشر onsdag 19 april 2006 kl 18.48
الهواتف المحمولة ترسل أشارات التعرض الى الخطر من الضحايا الى الشرطة

سيتمكن مزيد من الأشخاص من أستخدام هواتفهم المحمولة لأرسال أشارات الى الشرطة عند تعرضهم للخطر. وبضغطة واحدة على أحد أزرار الهاتف النقال يستطيع أولئك الذين يواجهون الخطر أيصال الأنذار عن الخطر الذي يهددهم.

نظام الأشارة عن مواجهة الخطر عبر الهاتف النقال لن يكون متاحا للجميع، ويشرح أندش كوهلر من جهاز الأنقاذ أس أو أس في كارلستاد أسباب ذلك قائلا:

ـ لا أريد أن أعطي النساء طمأنينة زائفة، أريدهن أن يعرفن أنه ليس هناك عدد لا محدود من الشرطة، قد نواجه أزعاجات تقنية، وحينها لن يعمل جهاز الأنذار. شبكة الغي أس أم يمكن أن تتوقف.

حتى الآن لا يتوفر على أمكانية أستخدام هذه التقنية في السويد سوى مئتين وستين شخصا، غالبيتهم من التساء اللواتي يواجهن التهديدات من رجالهن السابقين، والى جانبهن هناك أيضا رجال يتعرضون لتهديدات العصابات الأجرامية.

وترتبط حتى الآن حوالي نصف أجهزة الشرطة بتقنية تلقي أشارات الخطر عبر الهواتف المحمولة، وتتواصل المساعي لتعميمها على مزيد من تلك الأجهزة. ويقول كوهلر أن هذه التقنية طورت خصيصا للشرطة السويدية، وأذا ما جرى التوسع في أستخدامها فسيبرز خطر أساءة الأستخدام:

ـ يقول كوهلر في النهاية لن نستطيع تبين الأنذار الحقيقي من الأنذار الزائف، هذا خط خاص بالشرطة يستخدمه فقط الأشخاص الذين تعتقد أنهم يتعرضون لخطر حقيقي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".