Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الخارجية السويدية تتمسك بموقف الأتحاد الأوربي من حركة حماس وترفض أستقبال مبعوثين لها سيزورون السويد

وقت النشر tisdag 25 april 2006 kl 18.05
Støre och Eliasson

في أول يوم مارس فيه يان الياسون مهامه كوزير للخارجية السويدية، التقى أمس وزير خارجية النرويج يوناس غار ستوره، وبعد اللقاء دافع الياسون عن زيارة مرتقبة لقياديين من حركة حماس الفلسطينية للسويد، وبكنه أكد أن السويد تلتزم بالموقف المقر من جانب الأتحاد الأوربي بشأن الحركة:

ـ أنني أحترم تماما موقف الأتحاد الأوربي المؤسس على السعي الى محاولة مساندة الشعب الفلسطيني، وعدم الحاق الضرر به أنسانيا، ولكننا نرسل في عين الوقت رسالة نؤكد فيها انه يجب أن يكون هناك تفاوض، ويجب الوصول الى حل على أساس الدولتين.

وشرح الياسون أسباب عدم أستقبال قياديي حماس في وزارة الخارجية السويدية قائلا:

ـ أولا هناك موقف ثابت من جانب الأتحاد الأوربي، غير لأننا نعتقد أن من المهم أن نتعامل معهم كأفراد، حماس كمنظمة موصومة بالأرهاب، وليس أعضاء حماس كأفراد. وأنا أفهم أنهم سيلتقون بأشخاص هنا، وسنكون على علم بالطبع بما سيقولوه.

وزير خارجية النرويج يوناس غار ستوره يرغب في أن يستقبل قياديو حماس في السويد من جانب موظفين من وزارة الخارجية السويدية، ولكنه لا يريد ان ينتقد الموقف السويدي الرافض لذلك:

ـ ما أخترت أن أقوله أن كل بلد يتصرف وفقا لتقييماته الخاصة. نحن تقليديا وعلى مر السنين أخترنا ان نلتقي الناس الذين لا يتفقون معها. النرويج لم توحه الدعوة الى حماس، ولكن حين يصل أناس لهم صلة بحماس مع تاشيرة زيارة للنرويج، يجري الأجتماع بهم من جانب قسم الشرق الأوسط في الخارجية النرويجية.

بالمقابل نوه وزير خارجية السويد يان الياسون بالأتصالات الرسمية بين السويد والسلطات الفلسطينية:

ـ يمكنني أن أضيف أن من الطبيعي أن لنا أتصالات مع السلطات الفلسطينية، أن لنا صلات وثيقة مع الرئيس عباس، ونحن نأمل بالطبع أن تتحرك حماس بأتجاه الأعتراف بأسرائيل.

يذكر ان مبعوثين من حماس، هما صلاح محمد البرداويل رئيس مجموعتها البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني، وقيادي آخر هو محمد الرنتيسي شقيق زعيم حركة حماس السابق في غزة عبدالعزيز الرنتيسي الذي أغتالته أسرائيل قبل عامين، يقومان حاليا يزيارة الى النرويج، وقد دعتهما ثلاث جمعيات سويدية الى

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".