Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بيرشون يصف أنتقادات السفير الأسرائيلي بالخاطئة والمهينة

وقت النشر fredag 28 april 2006 kl 18.14
1 av 2
بيرشون يصف أنتقادات السفير الأسرائيلي بالمهينة
2 av 2
السفير الأسرائيلي طلب أعتقال قياديي حماس أذا ماوصلوا السويد

دافع رئيس الوزراء السويدي يوران بيرشون عن قرار السويد بعدم مشاركة سلاح الجو السويدي في مناورات عسكرية دولية للتمرن على عمليات مراقبة السلام ستجري قريبا في أيطاليا، بسبب مشاركة أسرائيل فيها، وقال بيرشون:

ـ أننا نتمرن سوية مع من سنشاركه في عمليات من هذا القبيل، ومشاركتنا مع أسرائيل ليست واردة في الوقت الراهن. وفي رده على أنتقادات سفير أسرائيل في ستوكهولم قال بيرشون:

ـ إنها خاطئة تماما ومهينة، نحن في السويد لا نستقبل ممثلين لحماس من قبل الحكومة، مقابل ذلك فان لأعضاء حماس مثل الآخرين، أن يطلبوا تأشيرة زيارة للسويد، وأن يدرس طلبهم. وبعد ذلك أذا رغب أفراد في السويد في الألتقاء بهم، فهذا أمر متروك لهم.

وكان السفير الأسرائيلي في السويد عفيتار مانور قد عبر عن أستغرابه لقرار السويد عدم المشاركة في مناورات عسكرية تشارك فيها أسرائيل، ووصف القرار بالمقلق:

ـ يقول السفير الأسرائيلي، نعم نحن مستغربون، إذا لم تشارك السويد في مناورات عسكرية، لمشاركة إسرائيل فيها، ستجد إسرائيل صعوبة في قبول مشاركة السويد في مهام مراقبة السلام في منطقتنا.

أستياء السفير الأسرائيلي لا يقتصر على أمتناع السويد عن المشاركة في التمارين العسكرية التي ستجري في أيطاليا بل ينسحب كذلك على موافقة السلطات السويدية على زيارة منتظرة سيقوم بها قياديون من حركة حماس الفلسطينية الى مدينة مالمو في الشهر المقبل بدعوة من عدة منظمات سويدية، ومع أن السلطات السويدية أعلنت أنها لن تجري معهم أية أتصالات سياسية فان السفير الأسرائيلي مانور يرى أن زيارة قياديي حماس تستهدف حشد تأييد سويدي لحماس، وهو يقول:

ـ يتعين أن لا يسمح لهم بدخول السويد، وأذا وصلوا يجب أيداعهم السجن.

السفير الأسرائيلي يرى ان العلاقات بين السويد وإسرائيل جيدة، ولكنهما يختلفان أحيانا في وجهات النظر، وهذا ما يتعين معالجته. وهو يعتبر سلوك السويد في هذين المرين مثير للقلق:

هذه الكلمة تعكس نظرة أسرائيل الى هاتين القضيتين. ليس سهلا علينا قبولهما، يقول مانور ويضيف، أن أسرائيل ستحاوب الحصول على توضيحات من السويد.

المعارضة البرجوازية في السويد أنتقدت هي الأخرى قرار الحكومة بمقاطعة التمارين العسكرية التي تشارك فيها أسرائيل إذ قال أيسكيل أيرلاندسون من حزب الوسط وهو عضو لجنه الدفاع في البرلمان السويدي:

ـ يتعين أن تستمر السويد في المساعدة على حل النزاعات في أرجاء العالم المختلفة، ويشترط أن تقوم بذلك مع بلدان ديمقراطية، وأسرائيل بلد ديمقراطي، والى ذلك من المؤسف ان ننسحب من المناورات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".