Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مواقف الأحزاب بعد إنقضاء مدة تجربة ضريبة الإزدحام في ستوكهولم

وقت النشر fredag 4 augusti 2006 kl 18.16
ماهو مصير ضريبة الإزدحام في ستوكهولم؟

حتى يوم الإستفتاء عن ضريبة الإزدحام في 17 ايلول سبتمبر القادم، ستشتد المنافسة بين مختلف الأحزاب السياسية على الفوز بأصوات سكان ستوكهولم الإنتخابية والتي ستقرر مصيرهذه التجربةٍ، بمعنى إقرار الضريبة بصورة دائمة أو غلق ملف التجربة نهائيا.

ومنذ البداية سعت الاحزاب اليسارية و في مقدمتها حزب البيئة، المتحمس الاكبر للتجربة، سعت الى اظهار الاسباب التي دفعت بالحزب للسير في هذا المشروع، اوسا رومسمن الناطقة بإسم حزب البيئة في مجلس بلدية ستوكهولم تقول:

- سعى حزب البيئة منذ اكثر من 20 عاما لوضع نظام يعالج مشكلة التزاحم التي تعاني منها مدينة ستكهولم، فهذا اقتراح قديم من الحزب و بعض الاحزاب الاخرى وقد جاء العمل على هذه التجربة مع حزب اليسار والحزب الاشتراكي الديموقراطي لمعرفة ما إذا كانت النتائج سوف تطابق توقعاتنا.

الهدف من تجربة فرض ضريبة الإزدحام التي امتدت لسبعة اشهر، منذ 3 يناير الماضي حتى 31 يوليو من العام الجاري، هو خفض نسبة التزاحم في الغاصمة وعلى مداخلها، والتقليل من نسبة التلوث كل ذلك يصب في مصلحة البيئة والمواطن. تقول رومسون اردنا خفض الازدحام و طوابير السيارات في المدينة بحيث ينعكس ذلك ايجابيا على المواطنين و بحيث يصبح الشارع مكانا اكثر ملائمة لراكبي الدراجات و سائقي الشاحنات و السيارات، وحتى الباصات.

الحزب الاشتراكي الديموقراطي كان في بادئ الامر منقسما على نفسه بين مؤيد و معارض لهذا المشروع، لكن سرعان ما اتخذ موقفا موحدا بعد النتائج الايجابية التي حققتها التجربة في العاصمة ستكهولم تقول انيكا بيلستروم عضو الاشتراكي الديموقراطي، مستشارة الشؤون المالية في بلدية ستكهولم:

- موقفنا لم يكن موحدا، اما الان فقد وضعنا خطة عمل مشتركة لحل مشكلة الازدحام والتلوث، ونعتقد، تضيف أنيكا بيلستروم، أنه بالإمكان العمل بنظام فرض ضربية الازدحام اذ انه من المهم وجود ضريبة تساهم في حماية البيئة و تطوير حركة النقل الجماعية.

اما رولف كونبري عضو مجلس بلدية ستوكهولم عن حزب المحافظين و احد اكبرالمعارضين لهذه الضريبة، فيرى ان المحاولة لم تكن سوى عبئا زائدا على المواطن:

- سلبيات هذا النظام كثيرة واولها ان هذه الضريبة هي بمثابة عقوبة للمواطنين ذوي الدخل المنخفض، ثانيا ان التجربة كلفت العاصمة 4 مليارات كرونا كان بالامكان الاستفادة منها من خلال بناء الطرق و سكك الحديد اما السبب الثالث فهو ان هذه التجربة قد فرضت على اسس غير ديمقراطية بحيث ان انيكا بيلسترم و الحزب الحاكم غيروا موقفهم من الضريبة بعد إنتخابات ألفين وإثنين.

بعض المعارضين لضريبة الازدحام يعتقدون ان فرض ضريبة على السيارات الخارجة من العاصمة امرغير منطقي اما الاحزاب الداعمة للمشروع فتعلل السبب بان فرض الضريبة على السيارات التي هي في طريقها الى خارج المدينة هو جزء مهم للوصول الى النتائج المرجوة

وعن هذا تقول بيلستروم:

- لم يكن الهدف من فرض هذه الضريبة خفض الازدحام داخل المدينة فحسب اذ ان المشكلة تكمن في طوابير السيارات داخل المدينة صباحا و خارجها مساءا، ولذلك يدفع السائق ضريبة خلال عبوره الى خارج و داخل المدينة.

وعما اذا ما كانت الاموال التي جنتها ستوكهولم من هذه التجربة سوف لن تستثمر في العاصمة، اكدت بيلستروم ان عائدات الضريبة سوف تعود الى مدينة ستوكهولم و محافظتها ككل:

- بالطبع لا فهذه العائدات هي اموال ستوكهولم و سكانها لذلك سوف تستخدم لبناء الطرقات و تحسين حركة النقل الجماعي في مدينة ومحافظة ستوكهولم، سوف يتم تركيب نظام معلومات على مواقف الباصات، و العمل على زيادة السلامة العامة على الطرقات و في محطات المترو، بالاضافة الى ذالك نعمل على استحداث نظام نقل جماعي عن طريق مياه بحيرة مالارن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".