Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب البيئة

وقت النشر onsdag 16 augusti 2006 kl 19.16
ريبوار حسن أحد مرشحي الخضر للبرلمان السويدي

يعلن حزب البيئة في موقعه على الأنترنيت أنه تأسس لكون الأحزاب الأخرى لا تأخذ قضايا المستقبل بالجدية اللازمة، وأن الخضر لم يجدوا لهم مكانا في الأفكار القديمة فأسسوا حزب البيئة عام الف وتسعمئة وواحد وثمانين.

فكرة تأسيس حزب للخضر في السويد برزت في أجتماع عقد في نهاية أيلول ـ سيبتمبر من عام ثمانين في شقة بضاحية ناكّا في ستوكهولم ضم سبعة عشر شخصا، وللحزب الآن سبعة عشر ممثلا في البرلمان السويدي الحالي.

وكان الحزب قد وصل الى البرلمان بعد أربعة عشر عاما من تأسيسه حين تمكن عام أربعة وتسعين من تجاوز عتبة الأربعة بالمئة. ومنذ ذلك الحين أستمر الحزب في التعاون مع حكومة الحزب الأشتراكي الديمقراطي التي تحصل أيضا على دعم حزب اليسار. رغم أنه أجرى بعد أنتخابات الفين وأثنين مفاوضات مع كتلة الأحزاب البرجوازية للضغط على الأشتراكيين الديمقراطيين الذين رفضوا منح الخضر حقيبة وزارية.

وأيد الحزب كذلك فكرة السنة الحرة التي يمكن للعاملين الحصول عليها لأنجاز مشروع ما أو تجربة الأنخراط في عمل آخر، مع ضمان حقهم في العودة الى أعمالهم الأصلية، وقد بدء العمل بهذا النظام مند مطلع العام الماضي.

ويدعو حزب البيئة الى تقليص ساعات العمل الى خمسة وثلاثين ساعة في الأسبوع بدلا من الأربعين ساعةالمعمول بها حاليا. وأيجاد مزيد من فرص العمل في قطاع العام من خلال أستقطاعات من ميزانية هيئة سوق العمل. لكنه على عكس حلفائه الأشتراكيين واليساريين يعارض زيادة تعويض البطالة عن العمل.

ويعارض الخضر حلفائهم في الموقف من المدارس الحرة، وهم في هذا يميلون الى التحالف البرجوازي الذي يدع التوجه الى فتح الأبواب أمام خوصصة المدارس. وهم يؤيدون تعميم دراسة اللغة الأم للتلاميذ والغاء الشروط التي تحددها الآن.

أيد الخضر أقرار عفو عام عن اللاجئين الذين رفضت طلبات لجوئهم الى السويد، وصدرت قرارات بأبعادهم وأضطروا الى الأختفاء، ورغم أن أربعة أحزاب برلمانية أخرى أيدت هذه الدعوة فأنها لم تحظ بتأييد البرلمان، ولكن الخضر بدعم من حزب اليسار تمكنوا من أقناع الحزب الحاكم بأصدار قانون اللجوء المؤقت الذي أستفادت منه كثير من الأسر ذات الأطفال التي كانت تعيش ظروفا بالغة السوء تحت خطر الطرد من البلاد.

ويتميز حزب البيئة عن الأحزاب الأخرى بأزدواج القيادة أذ كان له على الدوام ناطقان بأسمة أحدهما رجل والثاني أمرأة، وينطق بأسمه حاليا كلا من ماريا فتشتراند وبيتر أيريكسون.

كلا الناطقين لا يتحدثان العربية وقد أستضاف القسم العربي في إذاعة السويد ريبوار حسن ممثل الحزب في بلدية ستوكهولم، والمرشح رقم ثلاثة عشر على قائمة حزب البيئة في الأنتخابات المقبلة. ليتحدث عما جذبه للحزب ويقدم شرحا لسياساته وأهدافه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".