Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الأشتراكيون الديمقراطيون يميلون الى تشديد الشروط على المهاجرين

وقت النشر måndag 28 augusti 2006 kl 18.19
وزير الأندماج:ينس أورباك

سياسة التشدد أزاء المهاجرين أخذت تمتد الى الحزب الأشتراكي الديمقراطي الذي يمثل القوة الرئيسة المعارضة لمقترحات متشددة نحو هذه الفئة المثيرة للجدل في المجتمع السويدي، حيث دعا وزير الأندماج في حكومة الحزب الأشتراكي الديمقراطي ينس أورباك الى قطع المساعدة المالية عن المهاجرين الذين لا يلتزمون بدراسة اللغة السويدية أو يرفضون الأعمال التطبيقية التي تعرض عليهم من قبل مكاتب وساطة العمل.

زعيم حزب الشعب لاش لايونبوري قال أن ذلك أعترافا كبيرا من جانب الأشتراكيين الديمقراطيين الذين أنكروا طويلا هذه المشكلة، وأنهم الآن وقبل ثلاثة أسابيع من الأنتخابات ينظرون ما بين سيقانهم ويرونها.

أما كاله لاشون من حزب اليسار أن الأحزاب البرجوازية وخاصة حزي الشعب جعلوا من هذه القضية قية رمزية لتشديد الشروط على الناس بدلا من مساعدة الناس وخلق الأمكانيات لهم لتلبة هذه الشروط. وبهذا المقترح يتبنى الأشتراكي الديمقراطي هذا الخط. رغم أنه لا يبلغ به الى نهاية مدياته.

أما بيتر أيريكسون المتحدث بلسان حزب البيئة فقد أكد أن حزبه يعمل على الحد من التمييز في المجتمع وليس الى زيادته من خلال تشريع قوانين تمييزية ضد المهاجرين بدلا من دمجهم وخلق أمكانيات أكبر أمامهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".