Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب سفيرياس ديموكراترنا ذو الميول العنصرية يوسع دائرة أهتمامه

وقت النشر fredag 1 september 2006 kl 18.15
المنشورات الدعائية للحزب المعادي للأغراب تصل الأسبوع المقبل الى كل المساكن في السويد

مع مطلع الأسبوع المقبل تصل الى جميع المنازل في السويد، منشورات دعاية أنتخابية من حزب ديمقراطيو السويد سفيرياس ديموكراترنا ، وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها هذا الحزب ذو الميول العنصرية، من التوفر على موارد تتيح له القيام بهذه العملية التي تقوم بها الأحزاب الكبيرة الممثلة في البرلمان السويدي. أذ أن توزيع أربعة ملايين وثلاثمئة الف مظروف دعائي يكلف أكثر من خمسة ملايين كرون. وقد ساهم النجاح الذي حققه الحزب في النتخابات الماضية بوصول خمسين شخصا من ممثليه الى مجالس ثلاثين بلدية، ساهم في زيادة الدعم الذي يحصل عليه من الدولة بأعتباره أحد الأحزاب الممثلة في الهيئات النيابية. ويقول رئيس شبيبة الحزب مارتين كينونين:

ـ أن المنظومة السياسية قد بدأت بالعمل، وهناك حاجة الى مزيد من القوة. يتعين أبداء إهتمام بمزيد من القضايا الحساسة، مثل تلك التي ليست هناك اليوم جرأة على الحديث عنها في السويد.

أول القضايا التي يعتبرها سفرياس ديمكراترنا حساسة وتفتقد الجرأة. لمناقشتها هي سياسة الهجرة. وهي يرى أن الهجرة الخارجية هي خطر يواجه المجتمع السويدي، ولهذا فهو يضع في مقدمة أهتماماته الأستقرار والتقاليد والأعراف. وقد تنبهوا مؤخرا الى أن التركيز على قضية واحدة لايستقطب الكثير من الناخبين:

يقول مارتين كينونين أن الناس لن تصوت لحزب يتمركز على موضوع واحد، وأنما يصوتون لحزب يهتم بعديد من القضايا، لهذا نحن نركز على قضايا عديدة منها قضية الشيخوخة، والتقاعد وأوضاع المتقاعدين الفقراء، وكذلك على الجريمة المتزايدة في المجتمع، ونحن ندعوا الى التعامل بحزم مع الجريمة.

ويسوق كينونين مثالا على أتجاه الحزب الى التشدد مع الجريمة قراره بالتخلي عن ستة من مرشحيه الى المجالس البلدية في بلديات مختلفة، بعد أن كشفت صحيفة أيكسبوا عن كونهم من أصحاب السوابق القضائية وحكموا في قضايا تتعلق بتهدبد النساء.

يذكر أن آخر سبر للرأي العام أظهر أن حزب سفيرياس ديمكراترنا ينال تأييد مابين واحد الى أثنين بالمئة من الناخبين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".