Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

رئيس الشعب يقدم اعتذاره للاشتراكي الديمقراطي حول السطو المعلوماتي على شبكة الحزب الالكترونية

وقت النشر måndag 4 september 2006 kl 17.50
لارس ليونبروي، زعيم حزب الشعب

قدم رئيس حزب الشعب لارس ليونبوري اعتذاره عن قيام موظف لدى اتحاد الشبيبة اللبرالي التابع للحزب ، بالسطو على معلومات الكترونية في كومبيوتر الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاطلاع على خطط داخلية للحزب

وفي حديثه له مع الاذاعة قال ليونبوري انه حاول الاتصال برئيس الوزرا، رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي يوران برشون ليقدم اعتذاره له شخصيا باسم حزب الشعب، واضاف

انه لامر محزن، انا متأسف وبدرجة عالية لما حدث، لقد حاولت الاتصال بيروران برشون لا عبر له عن اسفي مباشرة له، ان ماجرى كان سوء تقدير من الشخص الذي قام بذلك او باسوأ الاحوال من الاشخاص الذين قاموا بذلك العمل غير المقبول بتاتا

وحسب ماذكره حزب الشعب ان الموظف الشاب لدى اتحاد شبيبة الحزب، والبالغ من العمر اربعة وعشرين عاما ذكر انه استطاع الحصول على شيفرات الدخول الى البريد الالكتروني الخاصة باعضاء الاشتراكي الديمقراطي والاطلاع على المعلومات الخاصة بالانتخابات والخطط التي ينوي الاشتراكي الديمقراطي القيام بها في حملته الانتخابية،

لارش ليونبوري ، رئيس حزب الشعب قال ان في حدود علمه ان لا أحد غير الشخص المعني اطلع على معلومات تخص الاشتراكي الديمقراطي، وليس ثمة من عمل انتخابي قام به حزبه على ضوء المعلومات عن الحزب الآخر،

الشاب المعني فصل من عمله ولينبوري كرر ما قاله في السابق حين قام احد موظفي الاشتراكي الديمقراطي ببث اشاعات اساءت الى رئيس حزب المحافظين فريدريك راينفيلدت، من ان هذا العمل الذي قام شخص في حزبه ضد الاستراكي الديمقراطي، هو عمل ضحل

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".