Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ييرشون يفتح الأبواب أمام التعاون مع أحزاب اليمين

وقت النشر onsdag 13 september 2006 kl 18.24
أشارات بيرشون أزعجت الحلفاء ولم ترض المنافسين

قبل خمسة أيام من الأنتخابات البرلمانية السويدية أرسل رئيس الوزراء زعيم الحزب الأشتراكي الديمقراطي أشارات ذات مغزى الى حلفائه وخصومه التقليديين، فحواها أن حزبه يتطلع الى تشكيل الحكومة المقبلة، أن لم يتحقق ذلك فأنه منفتح على التعاون مع الأحزاب الأخرى من كلا الكتلتين المتنافستين:

قال بيرشون في مقابلة تلفزيونية بثتها القناة الرابعة وضمته الى جانب زعيم اليار لاش أولي والناطقة بلسان البيئة ماريا فتشتراند، قال أننا لا نعرف النتيجة التي ستسفر عنها الأنتخابات، ونحن نتطلع الى حكومة أشتراكية ديمقراطية، وأن لم يتحقق ذلك فنحن منفتحون للتعاون مع الآخرين، وهذا يشمل الأطراف في كلا الكتلتين .

وردا على سؤال ان كان التعاون مشروط بحجم محدد للحزب الذي يبغي التعاون، وأن كان حزب الشعب ملائما، قال بيرشون:

ـ لا أعرف، لا أريد الأمعان في التفكير بذلك، وأنما أطرح الأسس، فنحن لا نعرف شيئا عما ستكون عليه نتيجة الأنتخابات. وسؤل بيرشون لماذا الأهتمام بالتعاون مع الأحزاب البرجوازية وليس بالحزبين المتعاونين، المقصود اليسار والبيئة فرد قائلا:

ـ لأنا لم أقل هذا، وأنما أقول أنني منفتح على أولئك تطوير السياسة الداخلية، القائمة على سياسة الرفاهية، ويدعمون سياسة السويد الخارجية التقليدية المبنية على رفض الأحلاف وتنشيط العضوية في الأتحاد الأوربي.

هل يمكن التفكير بالنموذج الألماني حيث يأتلف الحزبان الكبيران المحافظون والأشتراكيون الديمقراطيون، ردا على هذا السؤال كانت أجابة رئيس الحزب الأشتراكي الديمقراطي حاسمة:

ـ لأ أعتقد قطعا بذلك.

أشارات بيرشون لم ترض بالطبع قادة الحزبين المتعاونين معه حاليا لاش أولي وماريا فترشتراند، وأكدت الأخيرة أ، بيرشون لن ينجح في مسعاه لأستقطاب تأييد الأحزاب اليمينية:

ـ لأ أعتقد أنه سينجح في الحصول على شركاء دعم من الجانب الآخر، ولا أظن كذلك أنهم مستعدون لتسليم كل السلطة الحكومية الى أشتراكي ديمقراطي.

وردا على سؤال أن كانت تشعر بخيبة الأمل من موقف بيرشون قالت الناطقة بلسان حزب البيئة:

ـ لا، لآشعر بذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".